السبت 5/3/1444 هـ الموافق 01/10/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
بريطانية تتحدث خلال جنازتها.. تعرف إلى التفاصيل

تطورت خواص الذكاء الاصطناعي حتى وصلت إلا الأموات؛ حيث فوجئ عدد ممن حضروا جنازة في بريطانيا، مؤخراً، بامرأة رحلت عن الحياة وهي تتحدث إلى المعزين، من خلال تقنية «الهولوغرام».
وأجريت المحادثة من خلال تصوير مقطع فيديو للشخص قبل وفاته، وبعد ذلك، يتم عرضه عبر الشاشة، كما لو أنه يتحدث مع الناس ويتجاوب مع أسئلتهم، اعتماداً على بيانات مدرجة مسبقاً، حسب ما ذكرته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
وظهرت السيدة التي توفيت وتدعى مارينا سميث، على الشاشة أمام المعزين، بعد دفن جثمانها بمنطقة نوتنغهام في بريطانيا.
وتحدثت السيدة البريطانية المتوفاة، والتي عملت أستاذة ونشطت في الأعمال الخيرية، عن حياتها، كما أجابت عن أسئلة من أفراد العائلة الذين حضروا العزاء.
وصدم الحضور عندما بدأت المرأة الراحلة بالتجاوب مع الأسئلة التي تطرح من قبلهم وبعضها متعلق بطفولتها، وما عانته في الحياة، بالاعتماد على تقنية الذكاء الاصطناعي.
وبدأ استخدام هذه الميزة حديثاً في بريطانيا، وهي من تطوير نجل المرأة الراحلة، ستيفن سميث، الذي يشغل صفة مؤسس ومدير تنفيذي في شركة «ستوري فايل» المختصة في الذكاء الاصطناعي، ومقرها لوس أنجلوس.
وأوضح ستيفن، أن الأجوبة تكون على قدر كبير من الصراحة، موضحاً أن التقنية تستخدم نحو 20 من الكاميرات المرتبطة فيما بينها، لتسجيل مقاطع للأشخاص قبل الوفاة وهم يجيبون عن عدد من الأسئلة.
وأشار إلى أن الشخص إذا أراد أن يستفيد من الخدمة، فإن عليه أن يجيب عن 75 سؤالاً من بين مجموعة تضم 250 ألف سؤال محتمل، ومن خلال أجوبة في مقطع فيديو من دقيقتين، يتم تحويلها إلى صيغة رقمية.

2022-08-16