الجمعة 8/5/1444 هـ الموافق 02/12/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
من يقف خلف الربيع الفارسى لتغيير حكم الملالى فى إيران....ابراهيم العتر

 لاريب أن أيران دولة طموح يهدف ألى نفوذ يعيد أمجادها بتدخلات سافره فى شئون دول المنطقه بغية إستعادة أمبراطورية فارس أسوة بتركيا التى تحلم بدولة الخلافة المزعومة لكنها تتعرض لـ " حرب هجينه " تستخدم فيها كل الأسلحه  تقف خلفها أستخبارات صهيونية أمريكيه  أستغلت فيها الأنقسام الداخلى فى الشارع الأيرانى ومسائل تتعلق بالقوميات والمذاهب وحقوق الأنسان أدت ألى تأجيج الأحتجاجات التى تحولت الى نزاعات مسلحه أستخدم فيها الشيطان الأمريكى وأستخباراته أرهابيون من داعش ومجاهدى خلق الأيرانيه الذين تسللو من حدود دول حليفه لأمريكا وأسرائيل  أنتقاما من الجمهورية الأسلاميه الأيرانيه التى تصطف الى جانب روسيا فى صراعها مع أوكرانيا  فى حرب نفوذ أراقت دماء الكرامة الأمريكيه وصعدت النفوذ الروسى فى العالم  والطموح النووى الأيرانى  فضلا عن دافع أسرائيل للأنتقام من أيران بسبب الحرب البحرية الأسرائيليه الأيرانيه المستمره  بالأضافه لدعم أيران لحزب الله فى لبنان  والحمساوين فى غزه والدعم اللوجستى الأيرانى فى سوريا ونظام الأسد ودعمهم للحوثين فى اليمن الى جانب نهج الحرس الثورى الأيرانى وأنشطته المشبوهه فى غالبية دول المنطقه بينما تناسى الشيطان الأمريكى أن ايران ليست دولة عربيه تأكل بربيع أمريكى أهوج لأسقاط حكم الملالى  خاصة بعد فشل سلسلة العقوبات الغربيه فى كبح جماح ايران وطموحاتها النوويه والعسكريه الرامية الى التوسع

[email protected]

فيس بوك:ابراهيم العتر

 

2022-11-18