الأربعاء 10/7/1444 هـ الموافق 01/02/2023 م الساعه (القدس) (غرينتش)
هيئة الأسرى: الاحتلال يواصل جريمته بحق الأسير موسى صوفان

أكدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في تقرير أصدرته اليوم الإثنين، أن ادارة السجون تمعن بانتهاك حقوق الأسرى المرضى طبيًا، وتستهدفهم بشكل واضح وصريح وذلك بتجاهل أوضاعهم الصحية والطبية والمماطلة في تقديم العلاج اللازم لهم، الأمر الذي أدى إلى تفاقم الأمراض داخل اجسادهم.

ونقلت الهيئة عن محاميها كريم عجوة، أن الأسير موسى صوفان والمحكوم بالسجن المؤبد  "مدى الحياة" والذي يقبع في سجن عسقلان، والذي يعد من أبرز الحالات المرضية، يعاني من مشاكل صحية عديدة، وتوجد مماطلة واهمال طبي من قبل عيادة السجن، ولا يوجد أي اهتمام بوضعه الصحي، إضافةً إلى أنه يعاني من آلام في جميع أنحاء جسده والمسكنات التي يتم اعطاؤه إياها هي بكميات غير طبيعية وعلى الرغم من كثرتها إلا أنها دون جدوى.

وأضاف عجوة أن ما يحصل من مماطلة واستهتار من قبل عيادة السجن وتأخير في تقديم العلاج يؤدي إلى تفاقم وضعه الصحي.

وتابع وفقًا لحديث الأسير صوفان قال إنه كان قد تم إبلاغه من عيادة السجن بأنه محدد له دور عند اخصائي في مستشفى "تل هشومير" دون تحديد الموعد، ومن غير المتوقع أن تكون هناك استفادة حتى لو تم نقله للمستشفى عند الاخصائي لأنه عندما ينقل إلى المستشفى يجب أن يكون قد انهى الحصول على الدواء الذي كان قد قرره له الاخصائيين، وبسبب عدم العمل حسب توصيات الأطباء الاخصائيين من قبل عيادة السجن وذلك من خلال عدم توفير الدواء الملائم بالكميات المناسبة فإنه يصبح الذهاب عند الاخصائي دون جدوى كونه سيقول له أنه يجب أن ينهي الدواء الذي كان قد قرره له.

 وفي سياق آخر قال عجوة، إن زنازين سجن عسقلان  تتعرض يوميا للتفتيشات من  قبل الوحدات الخاصة التابعة لمصلحة السجون، مشيرًا إلى التفتيشات التي تتم هي عبارة عن تفتيشات استفزازية يتم من خلالها العبث بمحتويات الغرفة والحاق الضرر بها.

2023-01-16