الإثنين 12/11/1445 هـ الموافق 20/05/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الأسير المحرر خليل مصباح موسى يتنسم عبير الحرية بعد اعتقال دام 20 عاما في سجون الاحتلال ....بقلم: سامي إبراهيم فودة
 
قال تعالى: (وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ) صدق الله العظيم
بحمد لله تمّ الإفراج مساء يوم الخميس الموافق 11 / 5 / 2023م عن الأسير المحرر خليل موسى والبالغ من العمر الثانية والأربعون ربيعا, من مخيم جنين بعد قضاء محكوميته البالغة عشرين عاماً في سجون الاحتلال، وذلك من سجن نفحة، عبر حاجز الظاهرية جنوب الخليل.
الأسير خليل موسى تنقّل خلال فترة اعتقاله بين العديد من سجون الاحتلال الصهيوني وتعرض لأبشع اساليب التنكيل والتعذيب الجسدي والنفسي وهو من حالات المرضية الذين واجهوا سياسة الإهمال الطبي المتعمد (القتل البطيء)في الأسر، حيث يعاني من مشاكل صحية مزمنة في المعدة والأمعاء والأوعية الدموية, واحتفاء بيوم الأسير المحرّر فقد احتشدت أهلة ومحبيه وأبناء حركة فتح في استقباله
وبهذا العرس الوطني، لا يسعني في هذا المقام إلا أن نسلّط الضوء على سيرة عطرة للأسير المحرر خليل مصباح خليل أحمد موسى من سجون الاحتلال الصهيوني.
- الأسير:- خليل مصباح خليل أحمد موسى
- مواليد:- ١١/٧/١٩٨٠
- البلدة الاصلية:- حيفا إجزم
- مكان الاقامة:- مخيم جنين
- الحالة الاجتماعية:-" خاطب"
- العائلة المناضلة:- تتكون عائلة الأسير خليل من ثمانية أفراد بما فيهم الأسير وله من الاشقاء / ساري- محمد- عبدلله- ومن الشقيقات/ الارجاء- عتاب- جميله- عليا - ويأتي الأسير خليل في الترتيب الثاني من بين إخوته وأخواته اما بخصوص والوالد والوالدة فهم في ذمة الله.
- المؤهل العلمي:- تقلى تعليمه الدراسي في المرحلة الابتدائية والاعدادية في مدارس وكالة الغوث في مخيم جنين وأكمل تعليمه الثانوية العامة داخل السجن وواصل تعليمة الجامعي بالقدس المفتوحة خدمة اجتماعية وحصل علي شهادة البكالوريوس
- تاريخ الاعتقال:- ١٤/٥/٢٠٠٣م
- تاريخ الافراج:- 11/5/2023م
- مكان الاعتقال:- سجن نفحة
- التهمة الموجه إليه:- اطلاق نار وعبوات ناسف ومحاولات التسبب بالقتل
- الحالة القانونية:- 20عاما بالإضافة الي 5 سنوات مع عدم التنفيذ
اعتقال الأسير:- خليل موسي
قامت قوات الاحتلال والقوات الخاصة معززة بالأليات العسكرية والهليكوبتر بمحاصر المنطقة ومداهمة منزل الأسير المستأجر يوم الأربعاء عند الساعة الثانية عشر ظهرا بتاريخ 14/5/2003م وعاثوا بالمنزل خرابا ودمارا وهدمة وتفجير سيارته التي اشتراها من القائد الشهيد رائد الكرمي وتم مصادرة عدد من السلاح والقذائف منه. واقتاده إلى التحقيق في زنازين سجن الجلمة التي احتُجز فيها أكثر من 3 أشهر، عانى خلالها من أساليب التعذيب والضغوط التي رافقها العزل ومنع الزيارات وحرمانه حتى من تغيير ملابسه والاستحمام. وبعد انتهاء التحقيق معه نقل الي سجن عسقلان وتردد علي المحاكم العسكرية لمدة عامين دون محاكمة
وقدم ضده لائحة اتهام منها اطلاق نار وعبوات ناسف ومحاولات التسبب بالقتل وطالبت النيابة العسكرية حكم له 30 عاما وتم تخفيض الحكم من خلال صفقة اجراها المحامي لـ عشرين عاما وخمس أعوام مع عدم التنفيذ.
الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل وأسيراتنا الماجدات- والشفاء العاجل للمرضى المصابين بأمراض مختلفة.
2023-05-12