الثلاثاء 18/12/1445 هـ الموافق 25/06/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
75 عاما - الفلسطينيون يحيون ذكرى النكبة

يصادف اليوم الذكرى الـ75 للنكبة الفلسطينية التي على إثرها تشرد الاف الفلسطينيين من بيوتهم هائمين على وجوههم بين مخيمات المعاناة واللجوء، تاركين بيوتهم وممتلكاتهم لتبدأ رحلة الشعب الفلسطيني على سفينة المعاناة والحسرة والألم وتحديدا بتاريخ 15 يونيو عام 1948 حيث يشهد هذا التاريخ على حكاية شعب تهجر قسرا ورغما عنه من أرضه لتسطو عليها عصابات اسرائيلية بقوة السلاح في ظل صمت دولي رهيب.

وفي 15 أيار من كل عام يحيي الفلسطينيون، ذكرى نكبة فلسطين التي ألمت بهم في عام 1948، وتمثلت في نجاح الحركة الصهيونية بدعم من الاحتلال (الانتداب) البريطاني في السيطرة بقوة السلاح على القسم الأكبر من فلسطين وإعلان قيام الكيان الاسرائيلي.

وخلال تلك الأحداث التي رافقها تدخل عسكري عربي ضد الاحتلال اليهودي لفلسطين- استشهد عشرة آلاف فلسطيني على الأقل في سلسلة مجازر وعمليات قتل ما زال معظمها مجهولاً، فنكبة فلسطين هي نكبة احتلال المقدسات وفصل الشعب عن أرضه وطرد أهالي المئات من المدن والقرى من ديارهم عام 1948.

برنامج فعاليات إحياء ذكرى النكبة

بدوره، أعلن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، رئيس دائرة شؤون اللاجئين، رئيس اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة أحمد أبو هولي، عن فعاليات إحياء الذكرى الـ75 للنكبة الفلسطينية.

وقال أبو هولي، إن قضية اللاجئين تشهد طوراً مهماً في الأمم المتحدة بعد قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة في 30 تشرين الثاني 2022 بتكريس أنشطتها في عام 2023 للاحتفال بالذكرى الخامسة والسبعين للنكبة، بما في ذلك إقامة حدثين رفيعي المستوى في قاعة الجمعية العامة في 15 أيار/مايو 2023، لأول مرة على مدار سبعة عقود ونصف من عمر النكبة، والذي شكل اعترافاً أممياً بالنكبة والمأساة التي حلت بالشعب الفلسطيني.

وأكد أن فعاليات النكبة ستنطلق تحت شعار موحد "النكبة جريمة مستمرة والعودة حق" وبوستر واحد ورسائل سياسية موحدة ستحملها في عواصم دول العالم كافة، داعياً إلى توحيد الجهود لتجسيد وحدة شعبنا الراسخة في كل أماكن تواجده في هذه الذكرى.

وأوضح أبو هولي أن برنامج إحياء ذكرى النكبة أنجزته اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة، بالتنسيق مع أمانة سر منظمة التحرير، ودائرة شؤون المغتربين بالمنظمة، ووزارة الخارجية وشؤون المغتربين، ودائرة المفاوضات، ودائرة المنظمات الشعبية، والصندوق القومي، ودائرة مناهضة الأبرتهايد، ودائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني والإعلام الرسمي.

وأشار إلى أن أولى فعاليات النكبة ستنطلق مع الأمانة العامة بجامعة الدول العربية يوم الإثنين، بعقد ندوة رفيعة المستوى بمشاركة الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، وبحضور المندوبين الدائمين بجامعة الدول العربية ممثلي البعثات الدبلوماسية العربية والدولية لدى مصر، وستتضمن معرض صور لرحلة اللجوء الفلسطينية، وعرض فيلم وثائقي عن النكبة.

وتابع: إن فعاليات النكبة المركزية ستتوج يوم الخامس عشر من أيار بانطلاق مسيرات جماهيرية حاشدة في المحافظات الشمالية والجنوبية وفي مخيمات الوطن والشتات.

وحول الفعالية المركزية في المحافظات الشمالية (الضفة الغربية)، قال إنه سيتم تنظيم مسيرة ومهرجان العودة المركزي في رام الله يوم الإثنين 15/5/2023، الساعة 12:30 ظهراً من أمام ضريح الشهيد ياسر عرفات، وصولا إلى ميدان المنارة وسط مدينة رام الله حيث المهرجان المركزي.

وفيما يتعلق فعالية المحافظات الجنوبية، أوضح أبو هولي أنه سيتم تنظيم فعاليات جماهيرية على مداخل مخيمات قطاع غزة الثمانية، إضافة إلى المهرجان المركزي.

وبين أبو هولي أن لسفارات دولة فلسطين برنامج فعاليات متعددا ومتنوعا من لقاءات سياسية وبرلمانية، وندوات، ومعارض صور، حيث تم تزويدها بـ(175) صورة حول رحلة اللجوء والمعاناة الفلسطينية من عام 1948 إلى عام 2021.

وقال: إن الكنائس في فلسطين ستقرع أجراسها في منتصف ليلة الأحد 14 أيار، ومنتصف ظهر يوم الإثنين 15 الساعة 12 ظهراً، وستُطلق صافرة الحداد لمدة 75 ثانية بعدد سنوات النكبة عبر مآذن المساجد في جميع المحافظات الشمالية في منتصف ليلة الأحد 14 أيار، ومنتصف ظهر يوم الإثنين الساعة 12 ظهراً، وستُخصص خطبة يوم الجمعة 12 أيار عن النكبة الفلسطينية.

وأشار إلى تنظيم مهرجان نخبوي (ملتقى دولي) في دولة الجزائر في 22 أيار لإحياء الفعالية، ودعوة المكونات والجهات الرسمية في الدولة الجزائرية، الوزارات، والبرلمان بغرفتيه، لجان البرلمان وعلى رأسها حزب جبهة التحرير الوطني، ودعوة جميع السفراء المعتمدين لدى الجزائر، ودعوة جمعيات حقوق الإنسان والجمعيات الحقوقية والنقابات والاتحادات المختلفة كما سيُعقد مؤتمر للبرلمانيين في البرلمان البريطاني في العاصمة لندن مساء يوم 15 أيار بحضور السفير وعدد من الشخصيات كمتحدثين، ومشاركة ممثلين عن الأحزاب السياسيين، ولقاء آخر بالبرلمان الويلزي نهار يوم 15 من شهر أيار.

وقال: إن الفعاليات الرقمية ستنطلق يوم الثاني عشر من أيار المقبل لدعم حق العودة من خلال تدشين أكبر حملة إعلامية على مستوى الوطن والشتات متعددة اللغات وبجميع الأشكال بشكل متميز تحت شعار "النكبة جريمة مستمرة والعودة حق" على منصات التواصل الاجتماعي، وحملة مناصرة دولية لدعم لخطاب الرئيس محمود عباس في الأمم المتحدة الذي سيلقيه يوم الخامس عشر من أيار في قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأشار إلى أن المخيمات الفلسطينية في لبنان وسوريا ستكون حاضرة في برنامج فعاليات جماهيري على مداخل المخيمات ومهرجان مركزي في مدينة صيدا اللبنانية بحضور فصائل منظمة التحرير والأحزاب اللبنانية يوم 16 أيار، إضافة إلى حفل استقبال في مقر سفارة دولة فلسطين بلبنان تزامناً مع خطاب الرئيس.

وتابع أبو هولي: أنه "تزامناً مع إقامة حدث رفيع المستوى في قاعة الجمعية العامة للأمم المتحدة في 15 أيار، ستنظم سلسلة من النشاطات والفعاليات الشعبية في عواصم دول العالم إحياءً للذكرى بالترتيب مع دائرة شؤون المغتربين بمنظمة التحرير والجاليات والمناصرين لقضيتنا في تلك الدول، لافتاً إلى أن هناك فعاليات متعددة ومتنوعة للجاليات الفلسطينية بين مسيرات ووقفات ومؤتمرات وندوات ومعارض صور.

ولفت إلى أن اللجنة الوطنية العليا سترفع مذكرة إلى أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، للتذكير بالنكبة الفلسطينية والمأساة التي يعيشها شعبنا على مدار 75 عاماً، إضافة إلى رسائل أخرى سيرفعها رئيس المحلس الوطني روحي فتوح للاتحادات البرلمانية بما فيها الاتحاد البرلماني العربي والأفريقي والأوربي والدولي للتذكير بذكرى النكبة، ورسائل أخرى أيضاً ستوجه من وزارة الخارجية وشؤون المغتربين لدول العالم.

وأشار أبو هولي إلى إطلاق موجة مفتوحة موحدة للإذاعات الفلسطينية وفضائية تلفزيون فلسطين يوم الإثنين 15 أيار للحديث عن النكبة من خلال استضافة الشخصيات الوطنية والاعتبارية وكبار السن وعرض الأفلام الوثائقية والإرشيفية لرحلة اللجوء والمعاناة لشعبنا على مدار 75 عاماً من النكبة.

وأضاف: "من ضمن فعاليات إحياء ذكرى النكبة عقد سلسلة من المؤتمرات الشعبية والأكاديمية تنظمها سفارات دولة فلسطين، والجاليات الفلسطينية، ومسيرات ووقفات مدعومة بمشاركة لجان التضامن الدولية، وعقد جلسات خاصة في مقر الاتحاد الأوروبي (بروكسل)، ووقفة جماهيرية أمام مقر الأمم المتحدة في نيويورك أثناء خطاب الرئيس، إضافة إلى الفعاليات المحلية للجان الشعبية في المخيمات.

وتابع: "إن سلسلة من البوسترات والأفلام الوثائقية ولقاءات مسجلة مع كبار السن التي تحمل معلومات عن قضية اللاجئين باللغتين العربية والإنجليزية سيتم نشرها على مدار أسبوع من 15 إلى 22 أيار".

وتطرق أبو هولي إلى سلسة من الفعاليات الوطنية التي اعتمدتها اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة، التي ستنفذ على مستوى المحافظات والمخيمات من مهرجانات جماهيرية، ومسيرات شعلات وشموع، وعروض كشفية، إضافة إلى ندوات وورش عمل ومحاضرات في المراكز الثقافية والجمعيات والمراكز النسوية والجامعات، ومسابقات فنية وثقافية وشعرية في المدارس، وفعاليات رياضية ومعارض صور ولوحات جدارية على مداخل المخيمات والمحافظات تحاكي النكبة والهجرة، وإقامة خيام العودة على مداخل المخيمات تكون ملتقى لكبار السن للحديث عن معاناتهم ورحلة لجوئهم، وإيقاد "شعلة العودة" في الميادين كافة يوم 15 أيار ليلاً على المداخل أو في ميادين المخيمات، تأكيداً على ديمومة حضور الذاكرة وأن الحق الوطني لن يسقط بالتقادم.

وأكد أن اللجنة الوطنية ستعمل من خلال برنامجها لإحياء الذكرى 75 للنكبة بالدفاع عن حقوق شعبنا.

2023-05-15