الثلاثاء 18/12/1445 هـ الموافق 25/06/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مستوطنون يحرقون مركبة بالقدس والاحتلال يهدم منشآت زراعية بالضفة

أحرق مستوطنون مركبة، وخطوا شعارات عنصرية في بلدة بيت إكسا شمال غرب القدس المحتلة، فيما أقدمت جرافات الاحتلال على هدم منشآت زراعية في بلدة الخضر، في وقت يواصل الاحتلال لليوم الرابع إغلاق مداخل بلدة المغير قضاء رام الله في الضفة الغربية. 

وأفاد شهود عيان، بأن مستوطنين اقتحموا بلدة بيت إكسا، اليوم الثلاثاء، وأحرقوا مركبة تعود لعائلة إبراهيم عليان زايد، وخطوا شعارات عنصرية على منزل عائلة صبحي غيث.

وقال إبراهيم زايد، إن المستوطنين أحرقوا مركبته، وخطوا شعارات تدعو إلى قتل العرب، ولاذوا بالفرار بعد اكتشاف السكان لهم. 

إلى ذلك، هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، بركسين وغرفة زراعية في بلدة الخضر قضاء بيت لحم.

وأفاد رئيس مجلس بلدي الخضر إبراهيم موسى، بأن قوات الاحتلال هدمت بركسين كبيرين وغرفة زراعية في منطقة "أرض الدير" في الجهة الغربية، تعود لعائلة رشيد محمود صلاح، بحجة عدم الترخيص.

وأضاف موسى، أن مواجهات اندلعت في المكان بين الشبان وقوات الاحتلال، التي أطلقت قنابل الغاز السام المسيل للدموع، والصوت. 

ولفت إلى أن هذا الاعتداء ليس الأول من نوعه. مؤكدا تعرض بلدة بيت إكسا لاعتداءات مشابهة تضمنت إعطاب إطارات مركبات وخط شعارات عنصرية يوم 22 شباط/ فبراير 2023.

ويتعمد الاحتلال التنكيل بأهالي بلدة بيت إكسا بشكل مستمر، ويعرقل دخول أي شخص من خارجها إلا وفق شروط مشددة.

ويقطن البلدة المحاصرة بجدار الفصل العنصري قرابة 2500 فلسطيني، يعيشون في ظروف صعبة للغاية جراء الاغلاق المتواصل منذ 20 عاما.

وارتكبت سلطات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون أكثر من 442 اعتداء ضد الفلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة الغربية بالشهرين الأخيرين. 

وعلى صعيد التضييق على الفلسطينيين، واصلت قوات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، إغلاق مدخلي بلدة المغير شرق رام الله، لليوم الرابع على التوالي.

وبحسب مصادر محلية، فإن تلك القوات تواصل إغلاق المدخلين الرئيسين للقرية، وتمنع المواطنين من الدخول إليها أو الخروج منها، ما يضطرهم إلى سلوك طرق طويلة.

وقال رئيس مجلس قروري المغير، أمين أبو عليا، إن المستوطنين أقاموا 5 بؤر استيطانية رعوية حول البلدة، صادرت 50% من أراضيها التي تعتبر السلة الغذائية للمغير.

وأوضح أن المستوطنين أقاموا هذه البؤر الاستيطانية الرعوية على قمم الجبال. لافتا إلى أن كل بؤرة تسيطر على قرابة 7- 10 دونمات، ويتم الاعتداء على المزارعين الذين يقتربون منها.

ويقطن بلدة المغير 4000 فلسطيني، على مساحة تقدر بـ 41 ألف دونم، ويقع 70% من أراضي البلدة شرقي شارع "ألون" الاستيطاني.

2023-05-16