الجمعة 14/12/1445 هـ الموافق 21/06/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
بن غفير يسبب صداع جديد لنتنياهو وتهديدات بالإطاحة بالحكومة الإسرائيلية

تغيب أعضاء حزب القوة اليهودية الذي يتزعمه وزير الأمن القومي الإسرائيلي إيتمار بن غفير، عن جلسة الكنيست، للتصويت على عدة مشاريع قوانين، بسبب غضبهم من وزير المالية وحليفهم بتسلئيل سموتريتش.

وبحسب القناة العبرية السابعة، فإن هذا الغياب منح المعارضة الإسرائيلية تمرير قوانين تدعمها، بينما فشل الائتلاف الحكومي في تمرير قوانين كان يعمل على تمريرها في الهيئة العامة للكنيست.

وبرر أعضاء حزب بن غفير، تغيبهم لأسباب تتعلق بعدم وفاء بن غفير من تخصيص ميزانية أكبر لوزارة النقب والجليل. 

واتهم حزب بن غفير، سموتريتش بأنه يعمل بالإضرار بالنقب والجليل من خلال هذه الخطوات التي يتخذها، في المقابل يستمر بدعم وزراء حزبه "الصهيونية الدينية" ويقدم لهم الأموال التي يريدون.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو عقد اجتماعًا مع أعضاء حزب بن غفير، وأكد أنه سيتم إيجاد حل، لكنهم استمروا في الغياب عن جلسة الكنيست. 

وهاجم مسؤولون كبار في الائتلاف الحكومي الإسرائيلي، بن غفير وأعضاء حزبه، واتهموا حليفهم أنه يبحث عن الظهور الإعلامي أكثر مما يسعى للحفاظ على الحكومة اليمينية.

وقالت ذات المصادر من الائتلاف، إنه في حال استمر بن غفير بمحاولاته الإضرار بالائتلاف، فسيتم تفكيكه، وأن هذا الخيار هو الأفضل للإطاحة بالحكومة، والذهاب لانتخابات يطرد فيها الجمهور من أطاح بهذه الحكومة، وحينها لتأتي حكومة يسارية. كما قالت.

ترجمة صدى نيوز

2023-05-17