الجمعة 5/1/1446 هـ الموافق 12/07/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
المشهد الأخير....هدي حجاجي

هذا الصباح ، بارداً كجنة ظلالك تنتمي إلى عتمة الماضي ، وقلبك مرمي علي رف الليل ،مهيض الجناح تصحو ومعك تصحو الطيور والمرايا ، رعشة حزينة في انفاسك ايماءة ثم اثنتان...

تتكئ إلي الكرسي الخشبي تسند ظهرك وبطنك تصدر انين ألم
تتصبب ذكرياتك عرقاً من حرارة مشهد النسيان ويداك ممدوتان إلي الخلف ،، وساقك علي ارضية السيراميك ترتجف وزنك اليوم ثقيل وحزنك اثقل ؛ والمدينة تلوح ببياض العمي وكانك تركت بالأمس حياتك خلف القضبان الحديدية ، وجئت إلي هذا الصباح بلا روح..
 
 
كل التفاعلات:
Hoda Hajjaj
 
2023-09-06