الخميس 7/7/1445 هـ الموافق 18/01/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
قلوب صغيرة … أطفالٌ بين السلم والحرب

 

كتبت / الاعلامية بيان مقبل

في كل يوم يواجه الأطفال الذين يعيشون الحروب رعبا لا يُوصف ، فهم لا يأمنوا على أنفسهم سواءًا في بيوتهم أو في الشوارع أو في المدارس أو في حتى المستشفيات، تواجه طفولتهم وقلوبهم الصغيرة مخاطر القتل، الإصابات، الاختطاف، العنف الجسدي والهجمات على المرافق التعليمية والصحية فضلاً عن الحرمان من المساعدة الإنسانية التي هم في أمس الحاجة إليها.
الكثير من الأطفال في الشرق الأوسط يعيشون أجواءًا متوترة يُخيّم عليها الخوف من تصاعد الصراع مع العدو ، في ظل القصف الذي يستهدف قطاعات عديدة ، وظل الحرب التي تنسج رعباً طال أمده ، وظل الجوع الذي يقتص من طفولتهم ومن برائتهم .
يشاهدون صوراً مرعبة لما يحدث حولهم، ويشعرون بتهديد وشيك مع التجهيزات التي يعيشوها لحرب محتملة في كل مرة ،
فمؤخراً، تقوم الكثير من العائلات بتجهيز حقائب تتضمن بعض الأغراض واللوازم الأساسية من ملابس ونقود وغيرها للهرب حال اندلاع أي مواجهة، وضحية هذه التجهيزات قلوب صغيرة .
ووسط هذه الأجواء المتوترة، يتعرض الأطفال لضغوط نفسية علينا أن نكون حريصين في التعامل معها، وهذا ما يقدمه الفنان السوري موسى مصطفى في عمله القادم الذي يحمل عنوان قلوب صغيرة، يناقش من خلاله مدى تأثير هذه الحروب على أطفالنا الذين يطالبون بالسلام والأمان كحق من حقوقهم المفروضة علينا جميعاً بخلقها وتأمينها لهم ، فيبقى الأمل متاحاً لهؤلاء الأطفال من خلال إيصال رسالة هادفة تحمل في طياتها الكثير من مطالبهم لحماية برائتهم التي تلاشت ولا زالت تتلاشى يوماً بعد يوم .
كليب قلوب صغيرة من آداء الفنان موسى مصطفى، من ألحان الفنان مجاهد هشام وكلمات أمل موسى ، وسيتم تصويره قريباً في فرنسا، وسيقدم بثلاثة لغات، اللغة العربية، اللغة الانجليزية واللغة الفرنسية . 
تمنياتنا لفريق العمل بالتوفيق وإيصال رسالتهم على أكمل وجه لإعادة بسمة الطفولة على وجوه من فقدوها .

 

2024-01-18