الخميس 12/8/1445 هـ الموافق 22/02/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
إيكروم وإيكوموس تلبيان الحاجة الماسة لتوفير الموارد اللازمة في مجال حفظ التراث الثقافي

ليال المحمد

تضافرت جهود إيكروم، من خلال مركزها الإقليمي في الشارقة في الإمارات العربية المتحدة، مع المجلس الدولي للمعالم والمواقع (إيكوموس) لإصدار موردين جديدين مهمين يتناولان مواضيع استعادة التراث الثقافي وصنع السياسات الدولية.

دليل جديد يضيء المسار نحو تعافي التراث بعد وقوع الكوارث

إن الخسائر والأضرار التي تلحق بالتراث الثقافي نتيجة وقوع الكوارث والنزاعات تسبب أو تؤدي إلى تفاقم الصدمات الفردية أو الاجتماعية على حد سواء. وغالباً ما يشكل ذلك الدافع الأول للسعي إلى إعادة إعمار أماكن التراث المتضررة أو المدمرة.

بناء على ذلك، يعمل الدليل الجديد الذي تم إصداره بالتشارك ما بين إيكروم وإيكوموس، والذي يتضمن توجيهات بشأن التعافي وإعادة الإعمار في مرحلة ما بعد وقوع الكوارث والنزاعات في أماكن التراث ذات الأهمية الثقافية والممتلكات الثقافية للتراث العالمي، على توجيه الخبراء العاملين في مجال حفظ التراث على أرض الواقع بما يتعلق باستعادة التراث الثقافي بعد وقوع الحدث.

كما يهدف الدليل، المتاح إلكترونياً للتحميل المجاني، إلى مساعدة الجهات الفاعلة ذات الصلة؛ والمتأثرة من الدمار الذي تتعرض له أماكن التراث ذات الأهمية الثقافية، على وضع عمليات سليمة لصنع القرارات المتعلقة بالتعافي وإعادة الإعمار. كما أنه يحدد الإطار الذي يمكّن من اتخاذ قرارات شاملة، ومستنيرة وتشاركية بما يخص التعافي.

 

إصدار جديد يشمل الترجمات العربية للمواثيق الرئيسية المتعلقة بحفظ التراث الثقافي

بالإضافة إلى هذا الدليل، هناك إصدار جديد آخر يشمل الترجمات العربية للمواثيق والإعلانات الدولية المتعلقة بالحفاظ على التراث الثقافي وترميمه.

إن الكتاب الذي صدر باللغة العربية بعنوان المواثيق الدولية لحفظ وترميم المعالم والمواقع الأثرية يعد نصاً جوهرياً وهاماً للممارسين، والباحثين والمشرّعين الذين يبحثون عن نظرة عامة وشاملة للنصوص المتعلقة بمجال حفظ التراث على المستوى الدولي.

يركز هذا المنشور على المبادئ والأسس والمعايير الدولية (الصادرة في الفترة بين 1964 – 2017) والتي تهدف إلى حماية التراث الثقافي العالمي والحفاظ عليه. كما أنه يعرض نصوص المواثيق والإعلانات الهامة التي وضعها المجلس الدولي للمعالم والمواقع والمؤسسات الدولية الأخرى ذات الصلة. فهو يتضمن العديد من النصوص الخاصة بإيكوموس؛ من مواثيق وإعلانات ومبادئ توجيهية ووثائق، والتي تم إنشاؤها واعتمادها من قبل الهيئات التابعة لإيكوموس، بدءاً من الجمعية العامة إلى اللجان الوطنية والعلمية.

ويبيـن هـذا المنشـور أيضـا أهميـة التوجيهـات والمبـادئ الهامـة فـي الحفـاظ على المعالـم والمواقـع والمجموعـات التي تشـمل أنماطـاً متنوعـة مـن التـراث الثقافـي، مثـل المواقـع والمبانـي التاريخيـة والمعالـم الأثرية والمواقـع الطبيعيـة والمناطـق الحضريـة التاريخيـة والحدائـق العامـة التاريخيـة والمشـاهد الريفيـة وغيرهـا. أمـا محتـوى التوجيهـات هـذه فيشـتمل علـى مواضيـع فـي حمايـة واسـتدامة التـراث الثقافـي مـن خلال حفظـه وإدارته عـن طريـق التوثيق والتسـجيل والتحليـل والتقييـم والترميـم والتعليـم والتدريـب والإدارة المسـتدامة والتوعيـة العامـة والتشـجيع علـى اتباع أسـس إدارة السـياحة الثقافيـة المسـتدامة، إضافـة لتوفيـر الدعـم للسـكان المحلييـن وتنميـة التعاون الدولـي في مجال حفـظ وترميم التـراث الثقافـي المـادي بجميع أشـكاله.

تفخر إيكروم بشراكتها مع إيكوموس لتوفير الأدوات والموارد اللازمة في مجال الحفظ، وتعميمها لتشمل الشبكات الأخرى على نطاق أوسع.

يذكر أن المركز الإقليمي لإيكروم – الشارقة هو مركز ثقافي مدعوم بسخاء من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، حاكم الشارقة وعضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات العربية المتحدة. ويعتبر مكتب إيكروم – الشارقة مصدراً هاماً للمعرفة المتعلقة بالتراث الثقافي، حيث أنشئ خصيصاً ليتم اعتماده على نطاق واسع من قبل البلدان الناطقة باللغة العربية. وقد تم افتتاح مركز إيكروم – الشارقة في عام 2012 ليكرس جهوده من أجل حماية التراث الثقافي في المنطقة العربية ويوسع نطاق الوصول إلى تاريخها الغني وتقديره واستيعابه.

أما المجلس الدولي للمعالم والمواقع – إيكوموس فهو منظمة دولية غير حكومية ذات أهداف غير ربحية، تلتزم بتعزيز حفظ التراث الثقافي العالمي وحمايته واستخدامه وتعزيزه. بالتشارك مع أكثر من 12,000 عضو، وأكثر من 100 لجنة وطنية، و31 لجنة علمية دولية، بالإضافة إلى العديد من مجموعات العمل، عملت إيكوموس على بناء إطار فلسفي وعقائدي وإداري متين للحفظ المستدام للتراث في جميع أنحاء العالم. وبصفتها هيئة استشارية رسمية تابعة للجنة التراث العالمي في تنفيذ اتفاقية اليونسكو للتراث العالمي، تقوم إيكوموس بتقييم الترشيحات وتقديم المشورة بشأن حالة حفظ الممتلكات المدرجة في قائمة التراث العالمي.

2024-02-20