السبت 6/1/1446 هـ الموافق 13/07/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
رمضان....عبدالناصر عليوي العبيدي

 

 رمــضانُ
- - - - - -
أتــى رمــضانُ يحملً كـلَّ خـيرٍ
وخــيرُ الخيرِ في تقوى القلوبِ
-
فــلجمُ النَّفْسِ عن كلِّ المعاصي
أســاسٌ  لا يــغيبُ عــن اللبيبِ
-
و لــلأخلاقِ في التَّقوى نَصيبٌ
خــلالَ الــيومِ او بــعدَ الغروبِ
-
فــلا  جــوعٌ يــفيدُ بــغيرِ تقوى
ولا الإفطار في أشهى الطيوب
-
ولا جــلــساتُ ودٍّ ضــاعَ فــيها
ســديدُ الــقولِ عن فكرِ الأديبِ
-
و  أفـــلامٌ بــهــا ســمٌ زعــافٌ
بقصدٍ كان  من عــينِ الرقيبِ
-
و لــكنْ لــقمةٌ فــي بــطنِ طفلٍ
يــعاني  مــا يعاني من خطوبِ
-
و  أرمــلةٌ تــخلّى الــكلُّ عــنها
فتاهتْ في دجى الكونِ الرّحيبِ
-
عــظيمٌ عــندَ ربِّــكَ فــيه أجــرٌ
و قــد يُــنجيكَ مــن حرِّ اللَهيبِ
-
تــزكــى بــالعطاءِ فــفيه خــيرٌ
ســـواءٌ  لــلــبعيدِ او الــقــريبِ
-
وفــيــه لــيلةٌ فــي ألــفِ شــهرٍ
بــها  خــيرٌ فــهلْ من مُستجيبِ
-
وفــيــها أُنــزلَ الــقرآنُ يَــهدي
لــكلِّ الــتائهينَ عــن الــدروبِ
-
و نــنصحُ غــيرنا و العيبُ فينا
لــعمريَ ذاكَ مــن شرِّ العيوبِ
-
فــتــوبوا لــلإلــه بــكلِّ صــدْقٍ
هــو الــرحمنُ يــغفرُ لــلذّنوبِ
-
فــأرجو يــا إلــهي مــنكَ عوناً
عــلى كــلِّ الــرزايا و الكروبِ
- - - -
عبدالناصر عليوي العبيدي
2024-03-21