الأحد 18/11/1445 هـ الموافق 26/05/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مساحته أكثر من 270 دونم: تكلفة بناء الرصيف العائم على ساحل قطاع غزة ستبلغ 320 مليون دولار

نشرت القيادة المركزية للجيش الأمريكي يوم الاثنين، الصور الأولى للرصيف البحري الذي بدأت ببنائه قبالة سواحل قطاع غزة الأسبوع الماضي. 

وكشفت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية أن تكلفة بناء الرصيف العائم على ساحل قطاع غزة، ستبلغ 320 مليون دولار. وتسعى واشنطن لبناء الرصيف البحري المؤقت على شواطئ قطاع غزة بهدف المساهمة في تسريع تقديم المساعدات الإنسانية الحيوية، بالتوازي مع ما يتم تقديمه عبر المعابر وعمليات الإسقاط الجوي، حيث من المنتظر أن يتم الانتهاء منه في مايو المقبل، وسيتم تسليمه في النهاية إلى الجيش الإسرائيلي.

ويوم الخميس الماضي، قال البنتاغون إن الجيش الأمريكي بدأ في بناء رصيف بحري سيسمح بدخول المساعدات الإنسانية إلى قطاع غزة، ومن المقرر أن يبدأ الرصيف العمل بحلول أوائل مايو. 

وفي مارس الماضي، أعلن الرئيس جو بايدن أن الجيش سيبني ميناء مؤقتا على ساحل البحر الأبيض المتوسط في غزة لتلقي المساعدات الإنسانية عن طريق البحر. ويأتي بناء الرصيف البحري في إطار محاولة لدرء المجاعة في غزة بعد ستة أشهر من الحرب الإسرائيلية التي دمرت القطاع وأغرقت سكانه البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة في كارثة إنسانية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون باتريك رايدر للصحافيين "أستطيع أن أؤكد أن سفنا عسكرية أمريكية، بما في ذلك السفينة بينافيديز، بدأت في بناء المراحل الأولية من الرصيف المؤقت والجسر في البحر". 

وتحذر الأمم المتحدة من أن غزة تواجه مجاعة مشتكية من "عقبات هائلة" أمام وصول المساعدات وتوزيعها في أنحاء القطاع، وناشدت وكالات إغاثة وإدارة بايدن إسرائيل تسهيل وصول إمدادات الإغاثة إلى غزة ومنح قوافلها ممرا آمنا داخل القطاع. 

وقال رايدر إن البنتاغون يتتبع نوعا ما من الهجمات بقذائف المورتر في غزة والتي تسببت في أضرار طفيفة في منطقة بناء الرصيف. لكنه أضاف أن القوات الأمريكية لم تبدأ في نقل أي شيء إلى تلك المنطقة بعد، ولا توجد قوات أمريكية على الأرض. 

وقال مسؤولون أمريكيون إن مسعى بناء الرصيف البحري لا يتضمن "نشر قوات على الأرض" في القطاع الذي يشهد حربا. لكن جنودا أمريكيين سيكونون بجوار قطاع غزة خلال بناء الرصيف الذي ستشرف عليه قوات إسرائيلية.

وستكلف منظمات غير حكومية على الأرجح توزيع المساعدات بعد وصولها إلى القطاع على ما أفادت وزارة الدفاع الأمريكية في وقت سابق.

المصدر: RT

2024-04-30