الأحد 18/11/1445 هـ الموافق 26/05/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
واشنطن تصدر تقريرا حول انتهاك "إسرائيل" استخدام أسلحة أمريكية في حرب الإبادة على غزة: لا أدلة كافية

قال تقرير لوزارة الخارجية الأميركية أن واشنطن لم تجد أدلة كافية على وجود انتهاكات كإخلال إسرائيل بمبدأ عدم استخدام الأسلحة الأميركية في حرب الإبادة التي تشنها على غزة.

 وقال التقرير أن الولايات المتحدة لم تتمكن من التوصل إلى "أدلة قاطعة" على أن إسرائيل استخدمت الأسلحة الأمريكية بطرق لا تتفق مع القانون الانساني الدولي في حرب غزة التي خلفت اكثر 35 الف شهيد، 72% منهم اطفال ونساء، بالإضافة إلى عشرات آلاف الجرحى ونحو 10 الآلف مفقود، ودمار هائل وغير مسبوق شمل 50% على الاقل من منازل المواطنين في القطاع.

وقال تقرير الخارجية الأمريكية: "إسرائيل تستخدم الأسلحة الأمريكية وفقا للقانون الدولي.. قد يرى البعض أن إسرائيل استخدمت أسلحتنا في حالات تتعارض مع التزامها بالقانون الدولي"، لكنه أكد أن "لا معلومات كاملة لدينا". 

واشار إلى أن "إسرائيل لم تتعاون بشكل كامل مع الجهود المبذولة لزيادة المساعدات الإنسانية لغزة .. إسرائيل لم تتعاون بما يكفي لتحسين الوضع الإنساني في القطاع". 

واتهم التقرير الأمريكي "حماس باستخدام بنية تحتية مدنية"، وقال: "إسرائيل اتخذت إجراءات امتثالا للقانون الدولي" في حرب الإبادة على غزة.

وبعد مرور 7 شهور على حرب الإبادة الجماعية الإسرائيلية ضد غزة، قال المكتب الإعلامي الحكومي في القطاع إن اسرائيل أرتكبت (3.094) مجزرة مخلفة (44.844) شهيدا ومفقودا.


وأكد المكتب أن (15.002) وطفلين استشهدوا بينهم 30 قضوا نتيجة المجاعة.


ويؤكد المكتب الإعلامي الحكومي أن (9,893) سيدة استشهدوا جراء الهجمات الإسرائيلية وأن ثمة (7) مقابر جماعية هي من بين جرائم الاحتلال داخل المستشفيات.


وعثرت السلطات الصحية في غزة على 520 شهيدا تم انتشالهم من 7 مقابر جماعية داخل المستشفيات.


وأكد المكتب أن الخسائر الأولية المباشرة لحرب الإبادة الإسرائيلية على قطاع غزة بلغت 33 مليار دولار حتى الآن. 

2024-05-11