الأحد 18/11/1445 هـ الموافق 26/05/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مصر تحذر: الجرائم في غزة ستخلق جيلا عربيا غاضبا وإسرائيل تريد تحويل القطاع لمنطقة يصعب العيش فيها

قال مندوب مصر في الأمم المتحدة أسامة عبد الخالق أن جرائم الحرب التي ترتكبها إسرائيل في قطاع غزة ستخلق جيلا عربيا غاضبا وفاقدا ‏للثقة في المجتمع الدولي.

جاءت تصريحات عبدالخالق خلال كلمة في جلسة للأمم المتحدة، مساء الجمعة، حول ترقية وضع فلسطين إلى العضوية الكاملة في الأمم المتحدة. 

وأضاف أن "إسرائيل تهدف من وراء هذا العدوان إلى تحويل غزة لمنطقة مدمرة يصعب العيش ‏فيها؛ بهدف إجبار الفلسطينيين على النزوح القسري".

واستهجن "رغبة إسرائيل العارمة في الانتقام ‏من الشعب الفلسطيني وتصفية قضيته النبيلة وتدمير أراضي دولته المحتلة".

وتابع" ما ارتكبته آلة الحرب الإسرائيلية الغاشمة من جرائم ضد ‏الإنسانية، فخلفت وراءها عددا قياسيا من الشهداء، خاصة الأطفال، ‏بالإضافة إلى الكشف مؤخرا عن مقابر جماعية؛ سيؤدي لا محالة إلى خلق جيل عربي غاضب ‏مما تعرض له الشعب الفلسطيني من جرائم".‏ 

وأشار إلى "الشعور المتنامي بأن سقوط هذا العدد الكبير من الضحايا والشهداء المدنيين، بما في ذلك 12 ‏ألف طفل، ما كان ليحدث لو كان الضحايا من الطرف المعتدي أو إحدى الدول الغربية".

وتشير الأرقام إلى أن عدد ضحايا الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة خلف 44 ألف قتيل ومفقود، وأكثر من 80 ألف جريح، وتدمير مستشفيات غزة، بالإضافة إلى تدمير هائل في المباني والمساكن يشمل أكثر من 70% من القطاع.

المصدر: الشروق

2024-05-11