الأحد 18/11/1445 هـ الموافق 26/05/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
بوتين يقيل وزير الدفاع الروسى شويغو ويعين نائبا سابقا لرئيس الوزراء خلفا له

أقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وزير الدفاع سيرغي شويغو وعين نائب رئيس الوزراء السابق أندريه بيلوسوف خلفا له، وذلك حسبما ذكرت وكالة الأنباء الروسية ( تاس)  .

كذلك أصدر بوتين مرسوما بتعيين شويغو أمينا عاما جديدا لمجلس الأمن القومي، خلفا لنيكولاي باتروشيف.

وتعد التعديلات، التي من المؤكد أن يوافق عليها المشرعون، أهم التغييرات التي أجراها بوتين للقيادة العسكرية منذ إرسال عشرات الآلاف من القوات إلى أوكرانيا في فبراير شباط 2022 فيما أسماه عملية عسكرية خاصة.

ويمنح هذا التغيير شويغو منصبا يعد نظريا أعلى من دوره في وزارة الدفاع، مما يضمن استمراره وحفظ ماء وجهه.

وقال الكرملين إن فاليري غيراسيموف، رئيس هيئة الأركان العامة والشخص الذي يتولى دورا عمليا أكبر فيما يتعلق بتوجيه الحرب، سيبقى في منصبه، وكذلك وزير الخارجية المخضرم سيرغي لافروف.

وكان ترشيح بيلوسوف، وهو مسؤول مدني معروف بصنع القرار الاقتصادي وليست لديه خبرة القتال، مفاجأة كبرى.

وقال دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، للصحافيين إن التغيير منطقي لأن روسيا تقترب من وضع مثل الذي كان عليه الاتحاد السوفيتي في منتصف الثمانينيات، عندما كانت السلطات العسكرية وسلطات إنفاذ القانون تحصل على 7.4 بالمئة من الإنفاق الحكومي.

وأضاف بيسكوف أن ذلك يعني ضرورة ضمان توافق هذا الإنفاق مع المصالح العامة للبلاد، ولهذا السبب يريد بوتين الآن تعيين مدني ذي خلفية اقتصادية وزيرا للدفاع.

وأردف “الشخص الأكثر انفتاحا على الابتكارات هو الذي سينتصر في ساحة المعركة”.

ومن المرجح أيضا أن ينظر إلى هذا التغيير كمحاولة من بوتين لإخضاع الإنفاق الدفاعي لمزيد من التدقيق لضمان إنفاق الأموال بشكل فعال بعد أن اتهم ممثلو الادعاء العام حليف شويغعو ونائب وزير الدفاع بتلقي رشوة.

لندن تقول إن شويغو مسؤول عن “أكثر من 355 ألف ضحية” في صفوف الجيش الروسي

 وقال وزير الدفاع البريطاني غرانت شابس إن نظيره الروسي سيرغي شويغو الذي أقاله الرئيس فلاديمير بوتين الأحد من منصبه، مسؤول عن “أكثر من 355 ألف ضحية” بين قتيل وجريح في “صفوف جنوده” خلال الحرب في أوكرانيا.

أقال بوتين مساء الأحد شويغو الذي كان يشغل المنصب منذ العام 2012، في تغيير كبير للقيادة العسكرية بعد أيام قليلة على تنصيبه لولاية رئاسية خامسة وبعد أكثر من عامين على الحرب في أوكرانيا.

وكتب شابس على منصة إكس “شويغو تسبب بسقوط أكثر من 355 ألف ضحية في صفوف جنوده وبمعاناة هائلة بين المدنيين في إطار حملة غير قانونية في أوكرانيا”.

وأضاف “روسيا تحتاج إلى وزير دفاع يمكنه إلغاء هذا الإرث الكارثي وإنهاء الغزو، لكن كل ما ستحصل عليه هو دمية أخرى لبوتين”.

 (وكالات)

2024-05-13