الخميس 6/12/1445 هـ الموافق 13/06/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
نصرأ من الله وفتحا قريب ....حميد الطاهري

  نصرا من الله وفتحا قريب من الواحد الأحد ملك السماوات والأرض لعباده في ارضه قادم عما قريب، على اليهود والنصارى كون الله وحده القوي القادر وحده على كل شيء لاغيره، فهو المؤيد في نصره لابطال المقاومه الفلسطينية على اليهود وحلفاؤهم وكل من تحالفوا معهم، وهذا اليوم قادم عما قريب، ان ابطال مقاومة حماس والقسام وكل ابطال فلسطين العربية يحققون انتصارات تاريخية على قوات الاحتلال الإسرائيلي في قطاع غزة، حيث ان خسائر الكيان الصهيوني الارهابي، تعجز الالسن والاقلام عن عملية حصرها،منذ انطلاق عاصفة طوفان الاقصى وحتى اللحظه فان قيادة الكيان الصهيوني الارهابي لم تكشف الحقائق للراي العام، عن خسارتها في قواتها ومعداتها العسكرية والمادية وغيرها منذ بداية عاصفة طوفان الاقصى التى عصفت في الكيان الصهيوني المحتل لأرض الأنبياء منذ عام1948م وحتى الان، واليوم الكيان الصهيوني الارهابي و المتحالفون مع الكيان الصهيوني يدفعون ثمن مجازرهم البشرية وجرائمهم في حق الالاف من اطفال وشيوخ وشباب ونساء فلسطين العربية، والكل يشاهدون بما يحدث في قطاع غزة الصمود، من خسائر الكيان الصهيوني الارهابي في قواتها وغيرها، على ايدي ابطال مقاومة حماس والقسام وكل ابطال فلسطين العربية، فهذا انتصار تاريخي لأبناء الشعب الفلسطيني وكل الشعوب العربية والإسلامية،  وان النصر من الناصر الواحد الأحد لأبطال فلسطين العربية قادم، وراية النصر سترفع على سطح القمر، فان هذا العام هو عام الانتصار على اسرائيل وحلفاؤها وكل من تحالفوا معهم، لأبطال الشعب الفلسطيني الصامد في وجه الكيان الصهيوني الارهابي،

2024-05-14