الخميس 6/12/1445 هـ الموافق 13/06/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
عمليات بحث مستمرّة عن طائرة الرئيس الإيرانيّ بعد تعرّضها لـ"حادث" وتضارب بشأن العثور على حطامها

تجري عمليات بحث، مساء اليوم الأحد، في شمال غرب إيران، للعثور على مروحية تقل الرئيس إبراهيم رئيسي، بعد تعرّضها لـ"حادث"، وفق ما أفاد مسؤولون ووسائل إعلام رسمية، فيما أكّدت تقارير أن حياة الرئيس الإيراني ووزير خارجيّته في خطر، وسط تضارب بشأن الأنباء التي تفيد بأنه تمّ العثور على حطامها. 

وفي حين قال التلفزيون الرسمي الإيرانيّ إن "فرق الإنقاذ تعثر على حطام طائرة الرئيس رئيسي"، نقلت وكالة "تسنيم" عن الهلال الأحمر الإيراني: خبر العثور على حطام مروحية الرئيس غير صحيح والبحث عنها لا يزال جاريا.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول إيراني، أن حياة الرئيس رئيسي ووزير الخارجية في خطر بعد تحطّم المروحية. وذكر المسؤول ذاته: "لا نزال متفائلين، لكن المعلومات الواردة من موقع الحادث مثيرة جدا للقلق".

وقبل ذلك، قال وزير الداخلية أحمد وحيدي للتلفزيون الرسمي إن عمليات البحث بدأت للعثور على المروحية في ظل "ظروف جوية غير مواتية" بما في ذلك الضباب. ولم يؤكد الوزير ما إذا كان الرئيس إبراهيم رئيسي على متن المروحية التي كانت ضمن موكب من ثلاث مروحيات تقله رفقة مسؤولين.

وأضاف وحيدي: "قد يستغرق الوصول إلى منطقة المروحية بعض الوقت"، ويقع الموقع في غابة ديزمار قرب مدينة فرزغان.

وأعلن الاتحاد الأوروبي أنه فعّل نظام الخرائط الخاص به لمساعدة إيران في العثور على المروحية التي كان على متنها الرئيس إبراهيم رئيسي حين تعرّضت لحادث في غرب البلاد الأحد.

وقال المفوض الأوروبي المسؤول عن إدارة الأزمات، يانيز لينارسيتش، عبر منصة "إكس"، إنه "بناء على طلب مساعدة من إيران، نفعّل خدمة خرائط الاستجابة السريعة كوبرنيكوس إي إم إس التابعة للاتحاد الأوروبي بسبب حادث المروحية التي يُعتقد أنها كانت تقل الرئيس الإيراني ووزير خارجيته".

وهبطت مروحيتان بسلام في تبريز، المدينة الكبيرة في الشمال الغربي، ولم يكن على متنهما رئيسي.

وكان التلفزيون الرسمي قد أورد أن "بعض التقارير غير المؤكدة تقول إن المروحية التي تقل الرئيس رئيسي تعرضت إلى حادث في مقاطعة أذربيجان الشرقية"، مضيفا أن العمليات "جارية" لتحديد مكانها في ظل الظروف الجوية السيئة.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) أن رئيسي وكذلك وزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان، من بين ركاب المروحية. وقال التلفزيون الرسمي إن الضباب الكثيف يجعل عمليات البحث صعبة في المنطقة الجبلية.

ويتولى إبراهيم رئيسي (63 عاما) رئاسة الجمهورية الإسلامية الإيرانية منذ حزيران/ يونيو 2021.

وكان رئيسي في أذربيجان في وقت مبكر من يوم الأحد، لافتتاح سد مع الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف. والسد هو الثالث الذي بنته الدولتان على نهر أراس.

وتشغل إيران مجموعة متنوعة من طائرات الهليكوبتر في البلاد، لكن العقوبات الدولية تجعل من الصعب الحصول على قطع غيار لها، ويعود تاريخ أسطولها الجوي العسكري إلى حد كبير إلى ما قبل الثورة الإسلامية عام 1979.

2024-05-19