الخميس 6/12/1445 هـ الموافق 13/06/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
أوستن ينفي تورط واشنطن بمقتل رئيسي

 أكد وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، أن الولايات المتحدة ليست متورطة بأي شكل في حادث مروحية الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له.

وقال أوستن في مؤتمر صحفي: "لم يكن للولايات المتحدة دور تلعبه في هذا الحادث، هذه حقيقة واضحة وبسيطة".

ورد أوستن على الاتهامات الإيرانية قائلا: "لن أتكهن بما سيقولونه، ومن الذي سيلومونه، يتعين عليهم إجراء تحقيق لمعرفة سبب الحادث".

وتابع: "يمكن أن يكون هناك عدد من الأشياء، عطل ميكانيكي، خطأ طيار، سمها ما شئت".

ووصف تحطم المروحية بأنه "مؤسف للغاية"، رافضا الحديث عن وضع القوات الأمريكية وعما إذا كانت ستحدث عليها تغييرات بعد الحادث.

وفي وقت سابق، حمل وزير الخارجية الإيراني السابق محمد جواد ظريف الولايات المتحدة الأمريكية، المسؤولية عن مأساة تحطم مروحية رئيسي من خلال منعها بيع الطائرات وقطع غيارها لإيران.

وقال ظريف في مقابلة تلفزيونية إن "أحد الجناة الرئيسيين في حادث تحطم مروحية الرئيس الإيراني هو الولايات المتحدة الأمريكية، التي حظرت بيع الطائرات وقطعها إلى إيران على الرغم من أمر محكمة العدل الدولية، ولم تسمح لإيران باستخدام منشآتها للطيران الجيد".

وكانت الرئاسة الإيرانية أعلنت صباح أمس الاثنين عن مقتل الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبداللهيان ومسؤولين آخرين خلال عودتهم من منطقة "خدا آفرين" على الحدود المشتركة مع أذربيجان باتجاه مدينة تبريز.

وقد أعلن المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية في إيران الحداد 5 أيام ودعا إلى انتخابات رئاسية خلال 50 يوما.

2024-05-21