الخميس 6/12/1445 هـ الموافق 13/06/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مشكلات المشاهير الأسرية.. ظاهرة تتصدر منصات التواصل الاجتماعي

باتت أخبار المشاهير الشخصية والعائلية تتصدر منصات التواصل الاجتماعي، خلال الفترة الأخيرة؛ وأصبحت هي المسيطرة على اهتمامات الجمهور ووسائل الإعلام المختلفة.

الفنانة ياسمين عبدالعزيز وزوجها السابق الفنان أحمد العوضي، من أبرز هؤلاء المشاهير، اللذين تصدرا «الترند» خلال الأيام الماضية، بمشكلاتهما الشخصية، عقب انفصالهما.

بدأت القصة، بظهور الفنانة ياسمين عبدالعزيز، وهي منهارة من البكاء عقب حلولها ضيفة على برنامج تقدمه الإعلامية إسعاد يونس، إذ سألتها الأخيرة عن سر انفصالها هي والعوضي لتدخل بعدها في نوبة بكاء شديدة.

الفنانة المصرية أكدت أنّها لا تزال تعشق العوضي، وفق تعبيرها، وهو أيضاً كذلك، ولكنّ هناك أسباباً خاصة وراء انفصالهما ولن تستطيع البوح بها، مشددة على أن الأمر لا علاقة له بالخيانة.

وفور انتهاء الحلقة، طالب عدد كبير من محبي العوضي وياسمين بالعودة مرة ثانية بعد انفصالهما، معربين عن حزنهم الشديد لفراقهما هذا برغم المحبة الشديدة التي يحملها كل منهما للآخر.

وبعدها بساعات، زفّ شقيق ياسمين عبدالعزيز، خبراً ساراً لمحبيهما، مؤكداً أن المياه ستعود لمجاريها قريباً وسيعود الثنائي مرة أخرى بعد انفصالهما.

منشور

هذا الجدل الدائر عبر السوشيال ميديا، دفع العوضي للرد عليه وحسم الأمر، وكتب في منشور له عبر «فيسبوك»، أنه يحمل كل التقدير والاحترام لطليقته ياسمين عبدالعزيز، ووجه رسالة للجمهور مفادها بأنهما يحملان الحب لبعضهما ولكن أمر عودتهما هو شيء خاص بهما فقط وإذا أراد الله لهما العودة سيحدث لا محالة.

العوضي وياسمين ليسا الثنائي الوحيد الذي تصدر «الترند» بمشكلاته وأزماته الخاصة، فقد سبقهما الكثيرون ومنهم: «شيرين عبدالوهاب وحسام حبيب، مي حلمي ومحمد رشاد، حسن شاكوش وريم طارق، ريم البارودي وأحمد سعد، أحمد سعد وعلياء بسيوني، وغيرهم».

سر الانتشار

وفي هذا الصدد، كشف الناقد الفني أحمد سعد الدين لـ«البيان» سر انتشار ظاهرة تداول مشكلات الفنانين العائلية على الملأ بدلاً من تصدرهم «الترند» بأعمالهم الفنية.

وقال: «معظم مشكلات الفنانين، هم المسؤولون عنها والأساس في نشرها؛ من أجل «الترند» وركوب الشهرة، وهذا على النقيض مما كان يفعله المشاهير في زمن الفن الجميل».

وأضاف: «على سبيل المثال، عندما كنت أشاهد برامج للفنان القدير يوسف وهبي، كان يتحدث في لقاءاته عن أصول الفن وتطوره في مصر من المسرح للسينما، وكنت أستفيد جداً، والأمر ذاته ينطبق على كل الفنانين مثل فؤاد المهندس وزكي طليمات وغيرهما».

واختتم حديثه: «الجيل الجديد يتعامل مع الفن كـ«ترند وشهرة»، ومن العادي بالنسبة له الحديث عن أمور خاصة لا يصح التحدث عنها، وهذا يجذب الصحافة الصفراء وغيرها».

2024-05-23