الخميس 6/12/1445 هـ الموافق 13/06/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
ريال مدريد بطلا لدوري أبطال أوروبا للمرة الـ15 في تاريخه بفوزه على دورتموند

أحرز ريال مدريد الإسباني لقبه الخامس عشر في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بفوزه على بوروسيا دورتموند الألماني بنتيجة 2-0، مساء السبت، على ملعب ويمبلي في لندن. 

وسجل داني كارفاخال من كرة رأسية (74) والبرازيلي فينيسيوس جونيور (83) الهدفين، ليحصد الفريق ليحصد اللقب السادس في آخر 11 موسمًا، ليعزز بالتالي رقمه القياسي بأكثر عدد من الألقاب في المسابقة القارية الأعرق.

وعزز الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدرّب الفذ لريال رقمه القياسي بلقب خامس في المسابقة التي توّج بها مرتين مع ميلان عامي 2003 و2007 قبل أن يضيف الآخرين مع ريال عامي 2014 في مروه الأول و2022 في مروره الثاني.

ولم يذق ريال طعم الهزيمة سوى مرتين في 55 مباراة خاضها هذا الموسم في كافة المسابقات، محققًا ثنائية الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا للمرة الخامسة في تاريخه.

وخاض ريال اللقاء مع تشكيلة خلت من المفاجآت، واعتمد أنشيلوتي على الوافد الجديد الإنجليزي جود بيلينغهام الذي تواجه مع الفريق الذي تركه الصيف المنصرم للالتحاق بالنادي الملكي، والمخضرم الألماني توني كروس (34 عامًا) الذي أعلن اعتزاله بعد نهاية كأس أوروبا التي تستضيفها بلاده في خط الوسط، وعلى البرازيليين فينيسيوس جونيور ورودريغو في الهجوم.

كما أشرك الحارس البلجيكي تيبو كورتوا بين الخشبات الثلاث، وأمامه المدافع والقائد ناتشو والجناح الأيسر الفرنسي فيرلان مندي. وجلس المخضرم الكرواتي لوكا مودريتش (38 عامًا) على مقاعد البدلاء.

وبدوره، دفع إدين ترزيتش مدرب دورتموند بتشكيلته الاعتيادية في النهائي الثالث للفريق في دوري الأبطال بعد التتويج عام 1997 والخسارة عام 2013. وقاد ماتس هوملز في سن الـ35 عامًا والذي كان حاضرًا في خسارة ويمبلي قبل 11 عامًا (1-2 أمام بايرن ميونيخ) الدفاع مع نيكو شلوتيربيك والقائد إيمري دتشان.

وفي الهجوم، وضع نيكلاس فولكروغ يسانده كريم أديمي (22 عامًا) على اليسار والإنجليزي جايدون سانشو على اليمين. وجلس ماركو رويس الذي خاض بدوره نهائي ويمبلي السابق على مقاعد البدلاء في آخر مباراة محتملة في مسيرته مع "الأصفر والأسود".

وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بعد أفضلية واضحة للفريق الألماني، الذي نجح في فرض سيطرته على مجريات اللعب، وهدد مرمى الحارس البلجيكي تيبو كورتوا، في أكثر من فرصة خطيرة.

وفي الشوط الثاني تبدل الحال تماما، بعد أن رجحت كفة "الميرينغي" ونجح في تسجيل الهدف الأول عن طريق داني كارفخال، برأسية في الدقيقة 74 بعد كرة عرضية من ركنية نفذها توني كروس.

وحسم ريال مدريد النتيجة لصالحه في الدقيقة 83 بعدما سجل البرازيلي فينيسيوس جونيور، الهدف الثاني، بعد هفوة دفاعية فادحة لتصل الكرة إلى بيلينغهام، ليمررها إلى فيني، الذي سددها في المرمى.

2024-06-02