الخميس 6/12/1445 هـ الموافق 13/06/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
استطلاعات: غالبية إسرائيلية تؤيد إجراء انتخابات مبكرة وغانتس يتراجع

أظهرت استطلاعات للرأي العام الإسرائيلي، اليوم الإثنين، أن غالبية الإسرائيليين تؤيد إجراء انتخابات مبكرة لتجديد الثقة بالقيادة السياسية في ظل الحرب الإسرائيلية المتواصلة على قطاع غزة منذ 248 يوما، فيما يتراجع تمثيل كتلة "المعسكر الوطني" برئاسة بيني غانتس، بـ3-4 مقاعد، بحسب ما بيّنت أولى الاستطلاعات التي تصدر في أعقاب استقالة غانتس، أمس الأحد، وانسحابه وكتلته من حكومة الطوارئ.

وبحسب الاستطلاع الذي أجرته هيئة البث الإسرائيلية ("كان 11")، فإن نتائج انتخابات تجرى اليوم ستكون كالآتي: "المعسكر الوطني" - 23 مقعدا؛ الليكود - 22؛ "ييش عيتد" - 16؛ "يسرائيل بيتينو" - 12؛ "شاس" - 10 مقاعد؛ "عوتمسا يهوديت" - 9؛ العمل - 7؛ "يهدوت هتوراه" - 7؛ "الجبهة - العربية للتغيير" - 5؛ القائمة الموحدة - 5؛ "الصهيونية الدينية" - 4.

ووفقا للاستطلاع، يحصل المعسكر المناوئ لنتنياهو على 68 مقعدا؛ فيما يحصد معسكر نتنياهو الحالي - يشمل تيار الصهيونية الدينية والحريديين (أحزاب "شاس" و"عوتمسا يهوديت" و"يهدوت هتوراه" و"الصهيونية الدينية") 52 مقعدا. فيما يفشل حزبا "ميرتس" و"اليمين الرسمي" بقيادة عضو الكنيست، غدعون ساعر، بتجاوز نسبة الحسم (3.25%).

وحول إمكانية إجراء مبكرة، سُئل المستطلعة آراؤهم عما إذا كانوا "يؤيدون دعوات غانتس لإجراء انتخابات خلال أشهر؟"، فأجاب 57% بالإيجاب، في حين قال 31% إنهم يعارضون دعوات غانتس لانتخابات مبكرة، وقال 12% إنهم لا يعرفون الإجابة عن هذا السؤال.


كما سُئل المشاركون في الاستطلاع عما إذا كانوا "يؤيدون انسحاب غانتس من حكومة الطوارئ"، وعبّر 52% عن تأييدهم لخطوة غانتس التي قال 27% إنهم يعارضونها، في حين قال 12% إنهم لا يعرفون الإجابة عن هذا السؤال.

وتطرق الاستطلاع للمدة المتوقعة للحرب على قطاع غزة، وقيل للمشاركين إن "غانتس يقول إن الحرب ستستمر لسنوات فيما يقول بنيامين نتنياهو إن النصر قريب، من الصادق؟" فاعتبر 51% من المستطلعة آراؤهم إن غانتس على حق، واعتبر 22% أن نتنياهو على حق، في حين قال 27% إنهم لا يعرفون الإجابة عن هذا السؤال.

وقال 49% من المشاركين إنهم يدعمون صفقة تبادل أسرى مع حركة حماس تشمل جميع الأسرى والرهائن الإسرائيليين المحتجزين في غزة، مقابل وقف الحرب على القطاع وتحرير أسرى فلسطينيين من السجون الإسرائيلية، في حين قال 32% إنهم يعارضون مثل هذه الصفقة، فيما قال 19% إنهم لا يعرفون الإجابة عن هذا السؤال.

ووفقا لاستطلاع القناة 13، فإن نتائج انتخابات تجرى اليوم ستكون كالآتي: "المعسكر الوطني" - 25 مقعدا؛ الليكود - 20؛ "ييش عيتد" - 13؛ "يسرائيل بيتينو" - 12؛ "شاس" - 10 مقاعد؛ "عوتمسا يهوديت" - 9؛ العمل وميرتس - 9؛ "يهدوت هتوراه" - 7؛ "الصهيونية الدينية" - 5؛ "الجبهة - العربية للتغيير" - 5؛ القائمة الموحدة - 5.


ويحصل المعسكر المناوئ لنتنياهو على 69 مقعدا، فيما يحصد معسكر نتنياهو الحالي 51 مقعدا، وبيّن الاستطلاع أن التجمع الوطني الديمقراطي يقترب من نسبة الحسم ويحصل على 2.8%.

وبيّن استطلاع القناة 13 أن أكثر من نصف المشاركين في الاستطلاع - 53%، يؤيدون إجراء انتخابات مبكرة خلال عام 2024؛ وأيد 39% إجراء الانتخابات بعد عام 2024، وقال 8% إنهم لا يعرفون الإجابة عن هذا السؤال.

وبحسب الاستطلاع الذي أجرته القناة 12، فإن نتائج انتخابات تجرى اليوم ستكون كالآتي: "المعسكر الوطني" - 22 مقعدا؛ الليكود - 19؛ "ييش عيتد" - 15؛ "يسرائيل بيتينو" - 13؛ "عوتمسا يهوديت" - 10 مقاعد؛ "شاس" - 10؛ العمل وميرتس - 9؛ "يهدوت هتوراه" - 8؛ "الجبهة - العربية للتغيير" - 5؛ القائمة الموحدة - 5؛ "الصهيونية الدينية" - 4.

ووفقا للاستطلاع، يحصل المعسكر المناوئ لنتنياهو على 69 مقعدا؛ فيما يحصد معسكر نتنياهو 51 مقعدا. ويفشل "اليمين الرسمي" بتجاوز نسبة الحسم (3.25%) ويحصل على 1.6%، في حين يقترب التجمع الوطني الديمقراطي منها ويحصل على 2.6%.

وعن موعد الانتخابات، قال 45% من المشاركين في استطلاع القناة 12 إنهم يؤيدون إجراء الانتخابات في تشرين الأول/ أكتوبر 2024، مع مرور عام على الحرب؛ في حين قال 25% إنهم يؤيدون إجراء الانتخابات بعد انتهاء الحرب، و24% يؤيدون إجراء الانتخابات في موعدها الأصلي نهاية عام 2026. وقال 6% إنهم لا يعرفون الإجابة عن هذا السؤال.

2024-06-11