الجمعة 12/1/1446 هـ الموافق 19/07/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الحوثيون: استهدفنا سفينة في البحر العربي وحاملة طائرات أميركية شمال البحر الأحمر ومقاتلات أمريكية وبريطانية تشن 4 غارات على مواقع شمال مدينة الحديدة

أعلن الحوثيون تنفيذ عمليتين الأولى استهدفت سفينة في البحر العربي وإصابتها بشكل مباشر، بينما استهدفت الأخرى حاملة طائرات أميركية شمال البحر الأحمر بعدد من الصواريخ الباليستية والمجنحة. 

وقال الناطق العسكري باسم القوات المسلحة للحوثيين، يحيى سريع، إنه "انتصارا لمظلومية الشعب الفلسطيني وردا على العدوان الأميركي البريطاني على بلدنا، نفذت القوات البحرية في قواتنا المسلحة عملية عسكرية نوعية استهدفت سفينة (Transworld Navigator) في البحر العربي وذلك بعدد من الصواريخ الباليستية، وقد أدت العملية إلى إصابة السفينة إصابة مباشرة".

وأضاف أن "استهداف السفينة جاء لانتهاك الشركة المالكة لها قرار حظر الدخول إلى موانئ فلسطين المحتلة".

وتابع سريع أن "القوة الصاروخية في قواتنا المسلحة نفذت عملية استهداف لحاملة الطائرات الأميركية (آيزنهاور) شمال البحر الأحمر وذلك بعدد من الصواريخ الباليستية والمجنحة، وقد حققت العملية أهدافها بنجاح".

وأشار إلى أن القوات المسلحة اليمنية ستواصل تنفيذ عملياتها العسكرية إسنادا وانتصارا للشعب الفلسطيني حتى وقف العدوان ورفع الحصار عن الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وختم سريع تصريحه بالقول إن "القوات المسلحة اليمنية لن تتردد في استهداف القطع الحربية الأجنبية المعادية في البحرين الأحمر والعربي، وذلك ردا على العدوان على بلدنا ودفاعا عن اليمن".

و"تضامنا مع غزة" في مواجهة الحرب الإسرائيلية المستمرة منذ 7 تشرين الأول/ أكتوبر 2023، باشر الحوثيون منذ تشرين الثاني/ نوفمبر، استهداف سفن شحن إسرائيلية أو مرتبطة بها في البحر الأحمر بصواريخ ومسيّرات.

وردا على هذه الهجمات، بدأت واشنطن ولندن منذ مطلع العام الجاري، شن غارات جوية وهجمات صاروخية على "مواقع للحوثيين" باليمن، وهو ما قابلته الجماعة بإعلانها أنها باتت تعتبر كافة السفن الأميركية والبريطانية ضمن أهدافها العسكرية، وتوسيع هجماتها إلى السفن المارة بالبحر العربي والمحيط الهندي أو أي مكان تطاله أسلحتها.

وشن الطيران الحربي الأمريكي والبريطاني اليوم السبت 4 غارات جوية على مديرية اللحية في محافظة الحديدة دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين حتى الآن.

ونقل موقع حركة "أنصار الله" الحوثية عن مصدر أمني "استمرار العدوان الأمريكي البريطاني في شن الغارات العدوانية على الشعب اليمني من أجل حماية الكيان الصهيوني، مؤكدا أن الغارات لن تمر دون رد وعقاب". 

وأضاف الموقع أن "طيران العدوان شن في 20 يونيو الجاري غارة على الصليف في الحديدة، وفي 19 يونيو شن 4 غارات المجمع الحكومي في مديرية الجبين في ريمة و3 غارات على منطقة الطائف بمديرية الدريهمي في الحديدة، وفي 17 يونيو شن طيران العدوان 6 غارات على مطار الحديدة الدولي و4 غارات على جزيرة كمران".

يذكر أن جماعة "أنصار الله" بدأت منذ نوفمبر الماضي استهداف السفن المرتبطة بإسرائيل في البحر الأحمر وخليج عدن، "تضامنا مع قطاع غزة".

وحشدت الولايات المتحدة وبريطانيا وعدد من حلفائهما تحالف تحت اسم "حارس الازدهار" للتصدي لعمليات الحوثيين في المنطقة.

ووجه التحالف منذ يناير الماضي ضربات إلى مواقع للحوثيين في اليمن، فيما أعلن الحوثيون أنهم سيستهدفون سفنا أمريكية وبريطانية ردا على أعمال التحالف. 

2024-06-22