الجمعة 12/1/1446 هـ الموافق 19/07/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
"الضمير" تسلط الضوء على انعدام خصوصية النساء في مخيمات النزوح

أصدرت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان اليوم الخميس، ورقة حول "انعدام خصوصية النساء في مخيمات النزوح" ويأتي إصدار ونشر هذه الورقة كجزء من أنشطة المؤسسة الهادفة إلى رصد وتوثيق انتهاكات حقوق الانسان والقانون الدولي الإنساني خلال حرب الإبادة الجماعية على قطاع غزة.

وهدفت هذه الورقة تسليط الضوء على واقع الحياة اليومية للنساء داخل مخيمات النزوح وانعدام خصوصيتهن في جنوب قطاع غزة، وقد اعتمدت الورقة على عدد من المقابلات مع عينة من النساء النازحات في مخيمات النزوح في منطقة مواصي خانيونس وعدد من مناطق المحافظة الوسطى في قطاع غزة.

وعرضت الورقة جملة من الحقائق، على رأسها انعدام خصوصية أماكن الراحة والنوم وانعدام خصوصية أماكن الاستحمام ودورات المياه وانعدام خصوصية النساء أثناء غسيل ونشر الملابس والطبخ.

كما بينت الورقة أضرار وتأثير انعدام الخصوصية على النساء وما يشكله من ضغوط نفسية واكتئاب وقلق مستمر وعدم الشعور بالراحة.

وبناء على ذلك أوصت الورقة ضرورة تدخل كافة المؤسسات الدولية والجهات الفاعلة في الضغط على دولة الاحتلال لإنهاء عدوانها ووقف جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة، الضغط بوقف العدوان والبدء بإعادة الاعمار من أجل إعادة كافة النازحين إلى أماكن سكناهم وبيوتهم ، يتوجب على المؤسسات الدولية توفير كافة الاحتياجات الخاصة للنساء النازحات وخاصة التي تعيش في المخيمات العشوائية، ضرورة الترابط والتكاثف المجتمعي واتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على الخصوصية بين النازحين.

2024-07-04