الجمعة 12/1/1446 هـ الموافق 19/07/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
ومضات بعنوان : الراعى الرسمي للإرهاب الدولي !...محمد حلمى مصطفى

* أمريكا هي الراعى الرسمي للإرهاب الدولي ، فبأي عقل .. ينتظر منها العرب حل .. للأزمة الفلسطينية والعربدة الصهيونية ؟!

* مع كل الاحترام لأصحاب البشرة السوداء ، فإن "الأفروسنتريك" هي حركة .. مفقوسة ! ومزاعمها .. مدسوسة ؛ فالحضارة المصرية القديمة بناها المصريون .. وليست لها أية أصول زنجية ، وهذه حقيقة تاريخية واقعية وملموسة !

* نقابة الصيادلة أعلنت مؤخرًا أن أربعين ألف صيدلية مهددة بالغلق بسبب ارتفاع أسعار الأدوية ! فما بالنا بالمرضى الذين يتناولون هذه الأدوية .. خاصة لو لم يجدوا لها أدوية مثيلة أو بديلة ؟!! لهم الله.

* تفاءلت خيرًا بتعيين محافظ جديد للاسكندرية .. وزاد تفاؤلى حينما علمت أنه كان قائدًا للقوات "البحرية" ، فأهل البحر أدرى بشعاب عروس البحر !

* أرى أن تقديم عمل تلفزيوني عن "سفاح التجمع" عمل مرفوض ، فتجسيد مثل تلك الأعمال يؤثر فى المجتمع بالسلب أكثر منه بالإيجاب ! وكفانا مسلسل "سفاح الجيزة" !!

* لدي اقتراح لشركة "تذكرتى" وهو السماح للمشجع بحضور المباريات التى تشارك فيها الأندية التى تمثل محافظته بالإضافة إلى النادى الذى يشجعه والذى غالبًا ما يكون الأهلى أو الزمالك .. إلا إذا اختار المشجع مُسبقًا تشجيع نادٍ تابع لمحافظته دون القطبين ؛ وذلك تدعيمًا للانتماء ودعمًا للأندية غير الجماهيرية وتعظيمًا للايرادات وزيادة فى أعداد الجماهير الحاضرة للمباريات !

* من هوْل ما يحدث فى فلسطين على أيدى الصهاينة إخوان الشياطين .. أقول :

غزة ورفح ..

حسى اتنبح ..

ع اللى اتقتل ..

واللى اتجرح !

دمه اتسفح ..

عايز حقه ..

من أشرار ..

نهبوا وسرقوا ..

ليل ونهار ..

قصف وضرب ..

إنت القادر ..

بس يا رب !

تمحى الظلم ..

تنقذ أم ..

بعد ما فاض ..

بيها الكيل !

بعد ما شافت ..

كل الويل !!

ابن ومات ..

مع أحفاد ..

والأوغاد ..

ريحهم طفح !

غزة ورفح ..

إمتى الفرح ؟!

=-=-=-=-=-=-=

محمد حلمى مصطفى 

الأسكندرية – جمهورية مصر العربية 

=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=

2024-07-07