الإثنين 12/11/1445 هـ الموافق 20/05/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مشهد يصعب تحمله.. امرأة تكتب لها الحياة بعد ساعة ونصف بين فكي تمساح!
بعد أن بقيت عالقة لنحو 90 دقيقة بين فكي تمساح مفترس نجت سيدة إندونيسية من الموت بمعجزة إلهية ليتم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاج. وفي التفاصيل، كانت فالميرا دي جيسوس، البالغة من العمر 38 عاماً، تعمل في إحدى مزارع النخيل في مقاطعة كاليمانتان الغربية وبينما كانت تجمع المياه من نهر مغطى بطبقة من الأعشاب تفاجأت بتمساح يهاجمها ويمسك بساقها ليسحبها إلى المياه بغية افتراسها، بحسب ما نقله موقع "أوديتي سنترال"؛ لكن السيدة بدأت بالصراخ طلباً للمساعدة وتمكنت من مقاومة التمساح لفترة كافية حتى يصل زملاؤها في المزرعة لمساعدتها. وأظهر مقطع مصور جرى تداوله بكثرة على منصات التواصل الاجتماعي رأس المرأة فوق الماء بينما تحاول الإمساك بعمود من الخشب مده إليها أحد زملائها في العمل، في حين حاول البقية إبعاد التمساح عنها، وفق ما نقلت " العربية.نت". ميتة لا محالة بدورها، قالت فالميرا من على سريرها في المستشفى: "الوضع الذي أمسكني فيه التمساح كان يؤلمني جداً، وكانت قواي قد بدأت بالانهيار، واعتقدت أني ميتة لا محالة لأنه كان يسحبني بقوة إلى أسفل المياه". وأوضح شهود عيان أن التمساح قد أمسك بفالميرا لمدة ساعة ونصف الساعة، وحاول مراراً جرها إلى أسفل المياه، ولكن لحسن الحظ لم يكن النهر عميقاً بما يكفي، وفي النهاية، قرر التمساح التخلي عن فريسته. يذكر أن إندونيسيا تعد موطناً لأكثر من 14 نوعاً مختلفاً من التماسيح.
2023-08-05