الإثنين 11/3/1443 هـ الموافق 18/10/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
رسالة الى صديقي الحالم...عدنان الصباح
رسالة الى صديقي الحالم...عدنان الصباح

 صديقي العزيز

اعرف مدى غضبك مني كلما سمحت لي بالتحدث عن حالنا كعرب وحالنا كفلسطينيين حتى كدت اخشى ان اخسر صداقتنا كما خسرنا بلادنا ووحدتنا وكرامتنا واحلامنا فسامحني يا صديقي لأنني لم اتمكن من اختراع الفرح لك والا لكنت قلت لك ان اوضاعنا بخير فلا تحزن ففلسطين من البحر الى النهر موحدة فنحن جميعا لا نستخدم حرفا عبريا واحدا ولم يعمل أيا منا في بناء ما اسميناه جدار الفصل العنصري وبدأنا بالصراخ بهتاف موحد عجيب غريب – اوقفوا بناء الجدار – لاحظ يا صديقي اننا لم نهتف اهدموا الجدار فمن غير المعقول ان نهدم ما بنيناه الا اذا وجدنا من يدفع لنا اجرنا بالهدم كما فعل بان دفع لنا اجرنا بالبناء.

سامحني يا صديقي فلا احد منا يعمل في المستوطنات فنحن جميعا نقاطعهم ونقاطع منتجاتهم ولغتهم ودوائرهم ونحن نخوض عصيانا مدنيا وكفاحا لا يتوقف, سامحني يا صديقي فالذين يقتلون على حواجزهم هم من كوادر وقادة شعبنا وليسوا اطفالا يافعين فنحن نحمي اطفالنا بأرواحنا وليس العكس فلا يعقل ان نصدق الدعاية الصهيونية اننا نضحي بأطفالنا ونغني لهم فهذه دعاية صهيونية مفبركة ضد قياداتنا وفصائلنا البطلة والتي تنتهي اسماءها جميعا بتحرير فلسطين.

اعتذر منك بشدة لان الغزيين يحصلون على رواتبهم كاملة ولا تقطع الكهرباء عن بيوتهم وهم ينامون الليل هانئين في فراش وثير دافيء اكثر دفئا من فراش أي وزير في رام الله والمعلمين حصلوا على كل حقوقهم ولم يؤيد احد منا اعتبار حزب الله ارهابيا بل نصر على ان الهند تعتدي على كشمير ونحن نرفض حصار غزة ولذلك لا احد منا يزور تل ابيب علنا  تضامنا مع عدم قدرة الغزي على مغادرة بيته, والمعلمين حصلوا على كامل حقوقهم والمشكلة عند حماس لا في رواتب المعلمين وقوت ابناءهم فهم والحق يقال زادوها لأننا لا نستطيع وقف صرف نثريات وسفريات وسيارات ومحروقات وضيافات الوزراء حتى لا نحترق من نار غضبهم علينا وانت تعلم ان المعلم عبر التاريخ يحترق لينير دروب الاخرين فلماذا يرغب على ايامنا بالتوقف عن الاحتراق لأننا توقفنا عن فتح درجاتهم وعلاواتهم.

أعتذر منك يا صديقي لأني رسمت لك صورة قاتمة للغد في مقالاتي وفي حواراتنا فالحقيقة ان حالنا عال العال فلقد الزمنا الامم المتحدة بتنفيذ قراراتها بإقامة دولة فلسطينية على حدود التقسيم لا على حدود ما يسمى الرابع من حزيران, ولم نطالب الامم المتحدة بنسيان قراراتها السابقة والبحث عن قرارات جديدة نعفيها مما مضى, واستعدنا القدس عاصمة عربية لفلسطين ولم يبق في بلادنا مستوطن واحد ولا يوجد في رفوف متاجرنا منتج احتلالي واحد فلا ناكل من شركة تنوفا ولا نرغب بمنتجات عيليت ولا حتى الادوية التي ينتجونها نقبل بالعلاج بها فنحن جميعا وطنيون حتى النخاع ولا يمكن ان يكون احد مطالبنا فتح مصانعهم لنا للعمل هناك... نحن يا صديقي مستقلون ومحررون ناسا وارضا حتى النخاع واعدك بان اخلع نظارتي السوداء بعد اليوم لترضى مني فللبيت رب يحميه اما صداقتنا فهي مهمتي انا تاركين القدس ومقدساتها لله سبحانه وتعالى ليحميها.

سامحني يا صديقي فانا اعلن التوبة امامك فكل الشعراء والكتاب والمحللين السياسيين ثوريين حتى النخاع وهم مستعدون للموت دفاعا عن شعبهم ومواقفهم الى جانب حقوق وقضايا الشعب والوطن وانهم لا يكتبون الا ما يملي عليهم ضمائرهم لصالح قضايا الفقراء ولن اقول لك مرة اخرى ان الكاتب العربي الثوري هو اما في السجن او في القبر او في المنفى رغما عنه وانهم جميعا ثوريين بما فيهم من ذهب لدولة اخرى ليقبض او ليهاجر فعذرهم ان فلسطين ليست مستقلة وليست دولة وان الوطن العربي يضج بالفوضى وانهم أي المفكرين والكتاب والادباء والشعراء حالمون وحساسون بطبعهم اكثر من غيرهم ولذا فهم بحاجة لجو هاديء ومريح ليكتبوا عن قضية فلسطين وقضايا العرب بشكل افضل وليقدموا لنا ابداعا اعظم مما عرفنا قبل اليوم لا تصفيقا وتهليلا لهذا الحاكم او ذاك او لهذا الدافع او ذاك.

السعودية يا صديقي لا تحارب اليمن فالحقيقة ان الاخوة في السعودية اكتشفوا ان هناك بقايا يهود في اليمن فقررت طردهم وتنظيف اليمن من الصهيونية لا اكثر ولا اقل وهي في موضوع سوريا مجرد خطأ جغرافي فهي اعتقدت ان إسرائيل لا تحتل الجولان بل حلب ولذا فهي هناك تضرب اسرائيل وداعش تنظف الارض العربية من العرب لجلب امة اخرى انظف منا لتحرر الاقصى, الاخوة في ليبيا زعلانين من الاخ العقيد لأنه ابتكر فكرة اسراطين لتوحيد فلسطين فقرروا تقسيم ليبيا لان فكرة القذافي كانت توحيد اسرائيل وفلسطين وهم والحقيقة ضد حتى مجرد ذكر اسرائيل فهم من باب الجكارة بالطهارة وانت ادرى بباقي المثل تخلصوا من العقيد القذافي واتوا بكل زناة الارض الى حجرات ليبيا كلها.

مصر طبعا دمرت الانفاق واغلقت قطاع غزة حتى لا يهرب السفير الاسرائيلي الذي هناك من الانفاق بعد ان تركوه وفصلوا عكاشة من عضوية البرلمان الذي لا زال يقبل بسفير اسرائيل ضيفا على كل مصر لا على سخيف واحد ودمروا الانفاق ايضا من باب الاحتياط حتى لا تدخل اسرائيل الى مصر من الانفاق وتعاود احتلال غزة من جديد وهي لهذا فعلت حتى ما لم يفعله حسني مبارك الذي ترك الانفاق مفتوحة بطلب اسرائيلي فقد كان مبارك متآمرا مع اسرائيل بالسماح بالأنفاق لتخرج منها سلاحا لاحتلال سيناء, في لبنان الامر واضح جدا فالسعودية متضايقة من انشغال حزب الله بسوريا فقررت دفعه لمحاربة اسرائيل وارجو ان لا تكون قد فكرت بغير ذلك فيكفي انشغال السعودية نفسها بتدمير ارض العرب من العرب فلا يجوز ان ينشغل حزب الله بمنعها ويترك اسرائيل تنهب فلسطين ... بصراحة بكون عيب على حزب الله ومش عيب على السعودية لأنه العيب من اهله ليس غريبا.

انا اعتذر منك ومن الاخوة الافاضل في السعودية ادام الله فضلهم فهم متبرعون والحق يقال بقوت شعبهم لحراثة سوريا واعادة بناءها وانهم سهلوا على الشعب السوري واليمني والليبي كثيرا فهم اولا هدموا لهم بلدانهم بطرق عصرية حديثة تخلصهم من البناء اولا ومن ناسه ليقل عدد السكان وينعم من سيكتب له الحياة بإعادة اعمار بلده لسنوات طويلة قادمة فبعد ان تنتهي من تدمير هذه البلدان ستجد امريكا واوروبا طريقا لتشغيل الايدي العاملة بالإعمار من جديد ولن يبقى هناك فقير, والسعودية والحق يقال تضحي كثيرا فهي الدولة التي كان فائض ميزانيتها في عام 2013 55 مليار دولار ويزيد متوسط دخل الفرد هناك عن 22 الف دولار وهو من اعلى النسب في العالم وهذا رقم على الورق للأسف فبسبب من انشغالها بتدمير العروبة والعرب فان نسبة البطالة هناك وصلت الى 11% ونسبة الفقراء من السكان تصل الى 25% وحتى لا اظلم الحكومة السعودية الساهرة طوال الوقت على مصالحها خارج السعودية والدافعة لكل الثوار والمكافحين ما عدا حزب الله وحماس لانهم ارهابيين طبعا فهي ايضا لا تدفع لفقرائها لانهم شيوعيين او شيعيين ( شيعة ) يلدغون بحرف الواو فلا يلفظوه... أرأيت انني ظلمتهم كثيرا وها انا اعترف بعد ان بدأت دولة الفائض البترولي تقترض من البنك الدولي لتسدد فواتير امريكا في منطقتنا من باب رد الجميل بالجميل.

سامحني الله على ما اخطأت به قبل اليوم وها انا اتوب كليا واعلنها على مسمع كل الناس فالكون جميل والعالم اجمل وحالنا نحن كعرب وفلسطينيين الاجمل من الجميع...