دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 11/1/1440 هـ الموافق 22/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
هند صبري تنضم لإلهام شاهين وأصالة وتدخل عالم الانتاج
 هند صبري تنضم لإلهام شاهين وأصالة وتدخل عالم الانتاج

بعد دخولها فعليا تصوير فيلمها السينمائى الجديد "زهرة حلب" باتت النجمة هند صبرى آخر النجمات فى ثوب الفنانات اللائى قررن المغامرة وخوض التجربة، حيث سبقها إلى الأمر نفسه عدة نجمات أخريات.

هند صبرى تضع فلسفة خاصة وأفكارا تريد تنفيذها فهى تؤكد أنها ليست شركة إنتاج بالمعنى المعروف، حيث لا تمتلك أموالا طائلا لكى تنتج أفلاما، بل تتلقى المشاريع المتميزة التى تصلح للسينما وتقوم بالتنسيق مع الممولين والمساهمين، وتتولى شركتها مسئولية الإنتاج، فالإنتاج ليس أموالا فقط، بل تنفيذ مشروعات محددة. لكن ما الذى يدفع ممثلة ونجمة إلى خوض مغامرة الإنتاج؟

نجد الإجابة واضحة فى فكر هند صبرى وقناعتها الخاصة فهى لديها ذوق خاص تريد إيصالها والتعبير عنها لكن ربما لا تتفق وجهة نظرها مع بعض المنتجين، لذا قررت ألا تنتظر كثيرا وتبدأ من نفسها بل تؤكد أنها ستعطى الفرصة للمواهب والأفكار للتعبير عن نفسها.

وتتعاون هند فى "زهرة حلب" مع المخرج التونسى رضا الباهى وتشارك فى إنتاجه عبر شركة Salam PROD التى أعلنت هند عن تأسيسها خلال الدورة الأخيرة من مهرجان كان السينمائى، ليصبح زهرة حلب هو أول إنتاجات الشركة. وتأتى مشاركة هند صبرى فى "زهرة حلب" فى إطار سعيها للمشاركة بمشروعات سينمائية حول قضايا عدة بالدول العربية خلال الأشهر المقبلة، حيث انتهت مؤخراً من تصوير دورها فى الفيلم الأردنى الألمانى القصير "الببغاء"، والذى تدور أحداثه حول قصة أفراد عائلة "مزراحى" اليهودية بالمغرب عام 1948، الذين حاولوا الاستقرار فى حيفا بفلسطين لبناء حياتهم الجديدة.

وتعد مشاركة هند صبرى فى الانتاج استمرار لتجارب سابقة من نجمات ليرتفع الصوت النسائى فى عالم الإنتاج ومن أبرزهم إلهام شاهين، التى انتجت من قبل فيلم "واحد صفر" ويعرض لها قريبا فى السينما فيلما بعنوان" يوم للستات".

وكانت أصالة دخلت أيضا فى مجال الإنتاج بفيلم "ولاد رزق" للنجم أحمد عز والذى عرض مؤخرا فى السينمات، والأمر نفسه فعلته النجمة بشرى، كما أعلنت الفنانة الشابة مى نور الشريف عن عزمها دخول مجال الانتاج السينمائى مع بعض أصدقائها.