دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
السبت 4/1/1440 هـ الموافق 15/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
بعد غياب.. فوز للعراق أمام جمهوره في ودية مع 'النشامى'

عاد المنتخب العراقي لكرة القدم للعب أمام جمهوره باستضافة نظيره الأردني في البصرة في مباراة دولية ودية هي الأولى بعد قرار الاتحاد الدولي رفع الحظر عن ثلاثة ملاعب في البلاد.

في ملعب البصرة الدولي وبحضور ما يقارب خمسين ألف متفرج بينهم مشجعات تواجدن للمرة الأولى في تاريخ ملاعب مدينة البصرة الجنوبية حيث خصصت مئتي تذكرة لدخولهن في إطار إشاعة روح كرة القدم لدى النساء، حظيت المباراة بإجراءات أمنية غير مسبوقة.

وتكفل أكثر من خمسة آلاف عنصر أمني عراقي بتنفيذ خطة أمنية محكمة حول محيط الملعب الذي احتضن أول مباراة ودية للمنتخب العراقي، وقامت طائرات هليكوبتر بمراقبة الأجواء المحيطة به لرصد الأماكن القريبة من الملعب.

وكان رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم الأمير علي بن الحسين وصل إلى مدينة البصرة عصر الخميس، وقال في مؤتمر صحافي قصير: "الكرة العراقية لها تاريخ وباع طويل وأن المنشئات الرياضية تظهر بصورة جيدة والجمهور العراقي واعي ويعشق كرة القدم"، مؤكدا دعمه "المتواصل مستقبلا لكرة القدم العراقية وسننقل إلى فيفا هذا التحضير الجيد".

من جهته، قال نائب رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم علي جبار "يجب أن نستثمر جيدا المدة التي حددها الاتحاد الدولي وهي تسعين  يوما بالشكل الصحيح، مباراة اليوم مع الاردن نعتبرها الخطوة الاولى لرفع الحظر، المنتخب الأردني طلب مشاهدة الجمهور وانبهر في الحال وهذا ما ولد لدينا ارتياحا كبيرا ونحن نستعيد ثقة المنتخبات باللعب في الملاعب العراقية".

2017-06-02