الإثنين 25/7/1445 هـ الموافق 05/02/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
البنوك الإسرائيلية تستجيب للعقوبات الأميركية ضد المستوطنين

 أكدت بنوك إسرائيلية، اليوم الاثنين، أنها ستلتزم بالعقوبات الأميركية المفروضة على أربعة مستوطنين في الضفة الغربية، المتّهمين بارتكاب أعمال عنف ضد الفلسطينيين، على الرغم من دعوات وزير مالية الاحتلال بتسليئيل سموتريتش، وعضو آخر في الحكومة اليمينية المتطرفة، بعدم الامتثال لقرار واشنطن.

وبحسب وكالة "رويترز"، أعلن "بنك إسرائيل" إنه يتعين على البنوك الإسرائيلية الالتزام بقرار إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن.

وذكر البنك المركزي في بيان، إنّ "التهرب من أنظمة العقوبات هذه، يمكن أن يعرّض البنوك لمخاطر كبيرة، بما في ذلك مخاطر الامتثال وغسل الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب والمخاطر القانونية ومخاطر السمعة".

يأتي هذا في أعقاب توقيع بايدن، الخميس الفائت، على قرار رئاسي يفرض بموجبه عقوبات على مستوطنين إسرائيليين "متورّطين في أعمال عنف ضد الفلسطينيين" في الضفة الغربية.

تجدر الإشارة إلى أنّ إدارة بايدن درست فرض عقوباتٍ على وزير "الأمن القومي" الإسرائيلي، إيتمار بن غفير، ووزير المالية، بتسليئيل سموتريتش، لكنها قرّرت في النهاية إبقاءهم خارج القائمة، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية.

2024-02-05