الأحد 18/11/1445 هـ الموافق 26/05/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
كيف تعرف أن طفلك مصاب بـطيف التوحد !

طيف التوحد، المعروف أيضًا باسم اضطراب طيف التوحد (ASD) هو حالة عصبية تتطور في مرحلة الطفولة وتؤثر على كيفية تواصل وتفاعل الناس مع العالم من حولهم.

ويمكن أن تختلف أعراض طيف التوحد اختلافًا كبيرًا من شخص لآخر، ولكنها تشمل عمومًا صعوبات في:

التواصل والتفاعل الاجتماعي: قد يواجه الأشخاص المصابون بطيف التوحد صعوبة في فهم اللغة غير اللفظية، مثل تعابير الوجه ولغة الجسد. وقد يواجهون أيضًا صعوبة في إنشاء والحفاظ على العلاقات.

السلوكيات المتكررة: قد ينخرط الأشخاص المصابون بطيف التوحد في سلوكيات متكررة أو مقيدة، مثل الاهتزاز أو اللوح أو تكرار الكلمات أو العبارات.

المصالح المحدودة: قد يكون لدى الأشخاص المصابين بطيف التوحد اهتمامات محدودة وشديدة التركيز. وقد ينشغلون بشيء واحد أو عدد قليل من الأشياء لدرجة استبعاد كل شيء آخر.

لا يوجد سبب واحد معروف لطيف التوحد، ولكن يعتقد أنه ناتج عن مزيج من العوامل الوراثية والبيئية. 

لا يوجد علاج لطيف التوحد، ولكن يمكن للعلاج أن يساعد الأشخاص المصابين بطيف التوحد على تعلم التواصل والتفاعل مع العالم بكفاءة أكبر.

تشمل بعض العلاجات الشائعة ما يلي:

العلاج السلوكي: يساعد هذا النوع من العلاج الأشخاص المصابين بطيف التوحد على تعلم مهارات جديدة والتخلص من السلوكيات غير المرغوب فيها.

العلاج المهني: يساعد هذا النوع من العلاج الأشخاص المصابين بطيف التوحد على تطوير المهارات الحركية الدقيقة والتنسيق بين اليد والعين.

العلاج النطقي: يساعد هذا النوع من العلاج الأشخاص المصابين بطيف التوحد على تحسين مهاراتهم في التواصل، بما في ذلك فهم اللغة واستخدامها.

2024-04-21