السبت 1/2/1442 هـ الموافق 19/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
بوشاحِ الحياة...عطاف منَّاع صغير

بين خطوةٍ وخطوةٍ مَسارٌ ومَسير

والحقول المُتوارية..تحتضن رواياتها

 في مَلفات العُشب والليل الطَّويل  ..

 اعْتلى وَجْهُ النَّهار

 اتْشحَ بوشاحِ الشَّمس  والوانِّ الحياة

تناثرَ الدَّبيبُ فوق الطُّرقات

 الكلُّ في هَرْجٍ ومَرْج وضَياع

 تساؤلٍ  رَهْبةٍ وغِثيان

وعلى بعد أميالٍ ..

الغيم الدّاكنُّ المُتطاير  في أعالي السَّماء

يودع بقعةً  التحَفت بِشُعاع الشَّمس المُتخاجل

 في صباحٍ وإشراق

 سُعف النَّخيل  على جوانِب الطُرقات

 تَحتَضِن حروفًا

 مِن تلك الرَّسائل وألوان الأحْلام

تُهامس الضَّباب لأحيان

ألأطيارُ مِن فوقِها جوقةًتَزفُ أصدقَ الألحان

الأزاهيرُ مُتشامخةٌ في صَلاتِها

الإصْغاء بألوانِها

يَصيغُ الرَّسائلَ المَمزوجَةَ  بالجَمالِ

 أوراقُ الزَّيتون في إخْضرِارِها الأخَاذُ

 تُعيد إلى روحٍ بعضًا من أيامٍ

تباتُ تَسْمع خريرَ  الماء

وكأن للثَّوانِي القديمة إنبعاثٌ وحَياة

 

10-5-20

2020-05-15