الإثنين 4/6/1442 هـ الموافق 18/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
“ما أرخص دم المرأة في الكويت!” .. غضب مما حدث مع شقيق شيخة العجمي الذي قتلها طعناً!

سادت مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت موجة غضب واسعة، عقب صدور الحكم على شقيق المنتسبة الكويتية لوزارة الداخلية شيخة العجمي، والذي قتلها بثلاث طعنات اعتراضا منه على عملها كجندية.

وبحسب وسائل إعلام كويتية فقد أصدرت المحكمة حكما بالسجن سنتين فقط على شقيق شيخة العجمي، بدلا من الإعدام. 

وأفادت حسابات كويتية أن أخيها المتهم بكى فرحا بعد نطق القاضي بالحكم، وقال ما نصه:”والله اسم بنتي على اسم أختي”. 

وفجر هذا الحكم موجة غضب واسعة بين الكويتيين خاصة في أوساط النساء، متهمين القضاء بتضييع حق شيخة العجمي وهدر دمها.

وتصدر وسم “#حق_شيخه_العجمي” قائمة الوسوم الأكثر تداولا بتويتر الكويت خلال وقت قياسي، عبر فيه النشطاء عن رفضهم لهذا الحكم الظالم من وجهة نظرهم والمضيع لدم شيخه. 

وكتب أحد النشطاء مستنكرا أحكام القضاء التي رأها غير مناسبة:”واحد يترزق ربه ويبيع عشان يوفر له لقمة عيش ويكد ويشتغل،اسجنوه “اربع سنوات” وبيطلع وهو حافي منتف ماعنده ولا فلس حمر يعيشه”

وتابع:”واحد قتل اخته عن قصد عشانها تشتغل بالداخليه ومو عاجبه سجنوه “سنتين” بقىَل بغير قصد ومسكين،بيطلع بكفاله يرجع يعيش حياته”.

بينما كتبت أنوار المطيري معبرة عن غضبها:”ما أرخص دم المرأة في الكويت”. 

وتصدرت قصة مقتل شيخة العجمي الشابة الكويتية التي تعمل في وزارة الداخلية، على يد شقيقها الأصغر قبل نحو 18 يوما، اليوم الخميس 7 يناير 2021، وسائل التواصل الاجتماعي.

وفجر الحكم الصادر عن محكمة الجنايات الكويتية، غضبا واسعا في المنصات الاجتماعية بعد أن قضت بعدم تطبيق حكم الإعدام بحق قاتل شيخة العجمي والاكتفاء بالسجن سنتين فقط.

وقررت محكمة الجنايات تعديل اتهام مواطن بقتل شقيقته إلى تهمة جنحة ضرب وقضت بسجنه لمدة عامين بدلا من الإعدام؛ الأمر الذي أثار استياء شريحة واسعة من المواطنين.

وذكرت وسائل إعلام كويتية أن المتهم بقتل شقيقته شيخة العجمي بكى فرحا عقب النطق بإلغاء حكم الإعدام وحبسه سنتين، وقال : "والله اسمي بنتي على اسم أختي". وفقا لها.

من هي شيخة العجمي:

شابة كويتية تعمل لدى وزارة الداخلية "القسم النسائي"، شقيقها من مواليد عام 2002، يرفض عملها، طعنها ثلاث طعنات وتوفيت على إثرها؛ لأنه لا يقبل طبيعة شغلها.

وتفاعل المغردون على تويتر مع تخفيف عقوبة قاتل شقيقته، إذ كتبت إحداهن: فعلاً دماء النساء رخيصه في الدول العربيه الإسلاميه "وَيل لقاضي الأرض من قاضي السماء".

وقالت أخرى: صدمني وأحزنني جداً خبر السجن سنتين فقط لشخص قتل أخته أين نحن من القاتل يُقتَل ولكم في القصاص حياة؟ هل اذا وُلِدت ذكر يحق لك أن تقتل وإذا ولدت أنثى تستحقين أن يتم قتلك؟.

واعتبر الناشطون أن الحكم على قاتل شيخة العجمي بالحبس عامين فقط، سيساهم في زيادة معدل جرائم القتل خلال الفترة المقبلة، داعين السلطة القضائية لإعادة النظر فيه. 

 

2021-01-07