الأحد 2/2/1442 هـ الموافق 20/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
استطلاع جديد: البريطانيون يرغبون بخروج من 'الاتحاد' دون اتفاق

كشف استطلاع جديد للرأي في المملكة المتحدة، أن سكان جميع مناطق إنجلترا وويلز، باستثناء مدينة لندن، ليس لديهم مشكلة بمغادرة الاتحاد الأوروبي دون اتفاق، في حال لم يتم التوصل إليه بحلول 12 نيسان/ أبريل الجاري.
وفي وسط البلاد وويلز، قال 46 في المائة إنهم يؤيدون الخروج دون اتفاق، وقال 31 في المائة إنهم يرغبون بالبقاء في الاتحاد الأوروبي، وفقا لبحث عملت عليه “يو غوف”.
وفي جنوب البلاد، قال 44 في المائة إنهم مع الخروج دون اتفاق، و34 في المائة إنهم مع البقاء في الاتحاد، أما في الشمال فقال 41 في المائة إنهم مع الخروج دون اتفاق، وأيد 34 في المائة البقاء في الاتحاد.
أما في العاصمة لندن على وجه الخصوص، فقد قال 26 في المائة إنهم مع الخروج دون صفقة، ورغب 48 من المشاركين في البقاء ضمن الاتحاد الأوروبي.
في وقت سابق، طلبت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي إرجاء الخروج حتى 30 حزيران/ يونيو 2019 في محاولة لتخطي الأزمة السياسية في المملكة المتحدة، فيما اقترح رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك من جانبه إرجاءً “مرنا” يمتد لعام كحد أقصى.
وشكك قادة أوروبيون آخرون بالاقتراح وقالوا إنه يجب أن تكون هناك مسوغات قوية لأي تأجيل.
وفي رسالة إلى توسك، طلبت رئيسة الوزراء البريطانية تمديد العمل بالمادة 50 من اتفاقية لشبونة التي تنظم خروج دولة عضو من الاتحاد الأوروبي، واقترحت أن ينتهي هذا التمديد في موعد لا يتجاوز الـ”30 حزيران/ يونيو 2019″.
وعلّقت الرئاسة الفرنسية الجمعة بأن “تمديد” بريكست “أمر سابق لأوانه” في انتظار “خطة واضحة” من لندن قبل القمة الاستثنائية للاتحاد الأوروبي في 10 نيسان/ أبريل.

2019-04-07