الثلاثاء 5/6/1442 هـ الموافق 19/01/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
«عمرها 900 عام: زيتون حديقة الجثمانية بالقدس من أقدم الزيتون في العالم»

رام الله - وكالات- الوسط اليوم -أظهرت دراسة نشرت يوم الجمعة أن أشجار الزيتون في حديقة الجثمانية بالقدس يرجع تاريخها إلي 900 عام على الأقل ويبجل المسيحيون الحديقة باعتبارها المكان الذي صلى فيه السيد المسيح قبل صلبه وفقا للعقيدة المسيحية.

ولم تحسم نتائج الفحوص التي اجريت على الأشجار في حديقة الجثمانية مسألة ما إذا كانت الأشجار الكثيفة المتشابكة هي نفس الاشجار التي أظلت السيد المسيح حيث يقول الكتاب المقدس إنه صلى هناك قبل ان يخونه يهوذا وذلك لأن الباحثين يقولون ان أشجار الزيتون يمكن ان تنمو مرة أخرى من الجذور بعد قطعها.

وقال رئيس فريق البحث البروفسور أنطونيو سيماتو اثناء عرض نتائج الدراسة في روما لا يمكننا استبعاد احتمال أنه حدث تدخل لتجديد حيويتها عندما توقفت عن الانتاج أو ذبلت".

واضاف قائلا لكن اسمحوا لي أن أقول: لم ترد في الكتابات العلمية اشارة الي نباتات أطول عمرا من أشجار الزيتون هذه. اشجار الزيتون هذه من بين أقدم الأشجار ذات الأوراق العريضة في العالم."

وتقول الدراسة التي اجراها المجلس الوطني لبحوث الاشجار في ايطاليا ومعهد تمبر واكاديميون من خمس جامعات ايطالية إن تقييم العمر باستخدام الكربون كشف عن أن العينات المأخوذة من أقدم جزء في جذوع ثلاث من الأشجار الثمانية تعود إلى الأعوام 1092 و1166 و1198

2012-10-21