الخميس 6/12/1445 هـ الموافق 13/06/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الى كل امراة مكافحة تصارع بين رحى المعصرة.....فوزية بن حورية

 

 بمناسبة حلول عيد المراة التونسية اقول سلاما والف تحية الى كل امراة مناضلة تعيش بين فردتي رحى معصرة الزمن ورحى الرجل زوجا كان او قريبا او مدير مؤسسة او... او... او... بطريقة او باخرى... وصارعت كحبة قمح صلب لتخرج من فم الرحى حبة قمح صلب سالمة... ناصعة دون شرخ ولا انكسار هدب...  باحدى الوزارات سنة 2023 وقع تكريم الموظفين والموظفات مع منحهم اوسمة الشغل باصنافها الثلاث من طرف الرئيس المدير العام نيابة عن رئيس الجمهورية المؤقت وكانت النسبة المائوية  99 في المائة من النساء،!... بينهن رجلان فقط!... كنوع من انواع الاغراء!... والاغواء!... والابتزاز من اجل الانتخابات!... ان مثل هذه الحركات البهلوانية للمتحذلقين يكمن فيها استبلاه المراة التونسية المتعلمة والمثقفة الواعية،... والمتبوئة لعدة مناصب... ومراكز بمختلف الدرجات بالادارة التونسية... ما هي الا نوع من انواع الاستخفاف بعقل المرأة لارضائها... واستمالتها لحزب الرئيس انذاك ... وبث الرغبة في نفسها للانتماء اليه.!.. رغم انني امراة اقول هذا لاني لا احسبها اعمالا جدية،... لو كانت كذلك لحاربوا العنف ضد المراة التي استبيح دمها وعرضها... وتشرذمت كرامتها... واستولوا على حقها... وتم استغلالها في بعض الحالات الى حد العبودية... تعمل في الشارع والمنزل وتعتني بالابناء... وتقوم بشؤون المنزل في الداخل والخارج... تدفع فاتورة الكهرباء والماء بنفسها... وتتبضع بنفسها وتقابل المربين،... وتذهب بابنها الى الطبيب... اما مجاهدة وراعية لابناءها وزوجها واحيانا والديه... وبعضا من افراد اسرته... و... و... و... كما يقول جدي رحمه الله : المراة مسكينة  مظلومة من طرف الرجل الذي "يريدها حراثة سناية وما تاكلش الشعير"... في حين ان المراة هي التاج الشرياني للحياة،... وهي قلب الامة النابض،... ان تسارعت دقاته او تتالت خفقاته اضطرب المجتمع وربما اختل،... وان سكت اصاب الامة العرج،.... وربما بعضا من الشلل... المراة زهرة الحياة ونشوتها،... واريج عبقها،... شمسها وقمرها،... امطارها وانهارها،... وبحارها... الارض بعطائها وصبرها... دونها الحياة لا مبالاة،... مقبرة بلا اموات... الاديبة والكاتبة المسرحية والناقدة والشاعرة فوزية بن حورية

2023-08-17