الإثنين 4/5/1444 هـ الموافق 28/11/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
مهندس اوسلو "أبو مازن" بعد 19 عاما على توقيعه : يطرح إلغائه

رام الله-الوسط اليوم

حالة اليأس من اتفاق اوسلو وجدوى البحث فيه وصلت اخيرا الى مهندسه من الجانب الفلسطيني الرئيس محمود عباس، ولكن بعد 19 عاما على توقيعه .

نقل عن عضو في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية قوله إن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس طرح على طاولة البحث ملف اتفاق أوسلو وإمكانية إلغائه وكل الاتفاقات المرتبطة به من اقتصادية وامنية.

ونقلت صحيفةالحياة اللندنية عن عضو اللجنة التنفيذية واصل أبو يوسف قوله إن القيادة الفلسطينية أرجأت الانتخابات التشريعية والرئاسية إلى ما بعد الحصول على اعتراف دولي من الأمم المتحدة بالدولة الفلسطينية.

وأضاف أن أبو مازن وضع على طاولة البحث، خلال اجتماع القيادة الفلسطينية الذي استمر يومين وانتهى يوم أمس، ملف اتفاق أوسلو، وإمكانية إلغائه وإلغاء الاتفاقات المرتبطة به الاقتصادية والأمنية.

وقال أبو يوسف إن هذه أول مرة تضع فيها القيادة الفلسطينية مسألة اتفاق أوسلو على طاولة البحث بعد 19 عاما على توقيع. وأضاف أن الملف على طاولة البحث، وأن أبو مازن سأل عن إمكانية إلغاء الاتفاق وإلغاء الاتفاقات الأخرى المترتبة عليه أو تعديلها، مشيرا إلى أن الموضوع قيد النقاش والبحث داخل القيادة الفلسطينية .

كما نقلت الصحيفة عنه قوله إنه تقرر تأجيل الأمر إلى الاجتماع المقبل، بعد عودة أبو مازن من الأمم المتحدة، حيث من المقرر أن يلقي خطابا في 27 أيلول/ سبتمبر في الأمم المتحدة يعلن فيه تمسك فلسطين بعضوية كاملة، ونيتها تقديم طلب الحصول على دولة غير عضو.

وفي تصريح له نفى نمر حماد، المستشار السياسي للرئيس محمود عباس، ما أوردته تقارير إعلامية إسرائيلية بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس ناقش إلغاء اتفاقية أوسلو في اجتماع القيادة الفلسطينية في رام الله.

وقال حماد في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن ما طرح خلال الاجتماع الذي دام يومين هو مناقشة مختلف القضايا التي تخص الشأن الفلسطيني، وممارسات إسرائيل اليومية والاستيطان اللذين يتعارضان مع تطبيقات اتفاق أوسلو، مؤكدًا أن عباس لم يطرح فكرة إلغاء الاتفاق.

وحول إمكانية إقدام السلطة الفلسطينية على تعديل بعض بنود أوسلو، قال المستشار السياسي للرئيس الفلسطيني إن تعديل بعض البنود وارد، وتساءل: "لكن هل إسرائيل مستعدة لذلك؟، بالطبع غير مستعد" .

2012-09-19