الثلاثاء 14/10/1440 هـ الموافق 18/06/2019 م الساعه (القدس) (غرينتش)
رغم انتقادات اردوغان...تضاعف عدد السياح الإسرائيليين إلى تركيا

القدس المحتلة-الوسط اليوم: لانتقادات الحادة التي يوجهها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لا توقف سيل السياح الإسرائيليين إلى إسطنبول: كتبت صحيفة “دي ماركر” الاقتصادية، أن السنوات الثلاث الأخيرة شهدت زيادة كبيرة في عدد السياح الإسرائيليين إلى تركيا. والملفت أن 70% من الإسرائيليين الذين زاروا تركيا في هذه الفترة هم من عرب إسرائيل.

فوفق المعطيات الرسمية، دخل تركيا خلال عام 2018 أكثر من 440 ألف إسرائيلي. وحسب وزارة السياحية التركية، عام 2018 سجل زيادة بنسبة 16% في أعداد السائحين الإسرائيليين. وقد وصلت نسبة السياح العرب من الإسرائيليين في تركيا إلى 70% أو 90% تقريبا.

وكتبت الصحيفة أن أسباب هذا الارتفاع في السياحة، رغم العلاقات السياسية المتوترة، يعود بالأساس إلى سياحة عرب إسرائيل إلى تركيا وتبديلهم شبه جزيرة سيناء والأردن بتركيا. أما السياحة اليهودية إلى تركيا فما زالت منخفضة نسيبا إلى ما قبل عام 2011 واندلاع أزمة أسطول “مافي مرمرة” بين إسرائيل وتركيا. إضافة إلى ذلك، العملية عام 2016 ما زالت عالقة في ذاكرة اليهود.

وتجمع شركات السياحة في إسرائيل أن عرب إسرائيل أو عرب 48 اكتشفوا تركيا في السنوات الأخيرة. دولة مسلمة تجيد استقبالهم ومنقطعة النظير من ناحية المعالم السياحية في محيط إسرائيل.

سبب آخر لزيادة شعبية تركيا لدى عرب إسرائيل هي تراجع قيمة الليرة التركية أمام الدولار، فهذا التغيير أدى إلى انخفاض أسعار السفر إلى تركيا، بما في ذلك التسوق والمطاعم. وعن ذلك قال علاء عفيفي، رئيس في شركة “نزرين تورز” للسياحة، في حديث مع صحيفة “دي ماركر” الاقتصادية، إن الشهر الفائت كان شهرا حافلا بالرحلات إلى تركيا. ووصف عفيفي سياحة عرب إسرائيل إلى تركيا أنها مثل “قطار جوي إسرائيلي إلى تركيا”.

وتقول شركات السياحة إن انقطاع اليهود عن زيارة تركيا في أعقاب أحداث “مافي مرمرة” عام 2011 خلق فراغا، ويومها عرب إسرائيل لم يغطوا هذا الفراغ. أما اليوم، فجاء التغيير ومعه القفزة في أعداد السائحين الذين يحملون زواج السفر الإسرائيلي من العرب.

“هذا الارتفاع الملفت يأتي في أعقاب انخفاض شعبية شبه جزيرة سيناء منذ أحداث الربيع العربي. وكذلك بسبب الغلاء في عمان. إذا كان العرب يسافرون بكميات هائلة إلى سيناء والأردن، فاليوم وجهتهم المفضلة هي تركيا” يقول أصحاب شرك السياحة في إسرائيل.

ويشير بعضهم إلى ارتفاع في أعداد المواطنين العرب الذين يسافرون إلى خارج البلاد، خاصة في ال5 سنوات الأخيرة. “إذا كان العرب يسافرون مرة في السنة أو مرة في السنتين، اليوم يسافرون 6 مرات في السنة” يقول صاحب شركة سياحة إسرائيلية.

وبالنظر إلى خط إسطنبول- تل أبيب، تبزر شركة الطيران التركية التي تشغل 9 رحلات يومية، فقد أصبحت الشركة الأجنبية الأكثر عملا في إسرائيل، فهي تقل نحو 1.1 مليون مسافر في العام. والملفت أن جزءا كبيرا من السائحين يستغلون الخط إلى إسطنبول للسفر إلى وجهات سياحية بعيدة في العالم.

2019-01-25