الإثنين 10/7/1442 هـ الموافق 22/02/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
بيان من المرصد العربي لحرية الإعلام

بمناسبة انتخابات نقابة الصحفيين..تذكروا الصحفيين السجناء

مع بدء إجراءات العملية الانتخابية للتجديد النصفي لنقابة الصحفيين، يؤكد المرصد العربي لحرية الإعلام تقديره للجمعية العمومية لنقابة الصحفيين التي نجحت في فرض كلمتها بإجراء الانتخابات في موعدها، كما يؤكد المرصد أن هذه الانتخابات وغيرها من الانتخابات النقابية مثل انتخابات نقابات المحامين الفرعية، تمثل طاقة نور في وسط ظلام الاستبداد الذي حول بقية الانتخابات العامة إلى مسرحيات هزلية لا منافسة فيها ولا ضمانات.

من المؤسف أن تجري انتخابات النقابة، بينما يغيب عدد كبير من الصحفيين خلف جدران السجون، بينهم 15 صحفيا من أعضاء نقابة الصحفيين، كما يغيب قسريا عشرات غيرهم في المنافي، بعد أن تعذر بقاؤهم داخل مصر، بسبب الملاحقات الأمنية عقابا لهم على عملهم المهني أو ممارستهم لحقهم في التعبير عن الرأي بطرق سلمية، وإضافة إلى ذلك ساءت كثيرا الأوضاع المعيشية للمئات من الصحفيين، نتيجة عمليات الفصل التعسفي أو تراجع الرواتب، أو زيادة أعباء المعيشة وعدم وجود ما يغطيها من دخول، والسبب الرئيسي في كل ذلك هو غياب الحرية، ما حرم تلك الصحف من المنافسة الشريفة، وتقديم خدمات صحفية جيدة للقراء الذين انصرفوا عنها فانهارت مبيعاتها، كما تراجعت مواردها من الإعلانات، وهو ما اثر في النهاية على مستوى العمالة بها.

لقد عانى الصحفيون كثيرا خلال السنوات القليلة الماضية، وافتقدوا دور نقابتهم في الدفاع عنهم، خلافا لتراث نقابي تليد في الدفاع عن المهنة والزملاء مهما كانت توجهاتهم السياسية والفكرية، بل إن نقابة الصحفيين (باستثناء بعض أعضاء المجلس) شاركت خلال الفترة الماضية للأسف في شرعنة العديد من الانتهاكات بحق الصحافة والصحفيين.

وأخيرا يؤكد المرصد أن الحرية هي الطريق الوحيد لازدهار الصحافة المصرية مجددا، وأن واجب الصحفيين اغتنام فرصة الانتخابات لتجديد حيوية نقابتهم، من خلال انتخاب نقيب ومجلس نقابة يضع هذه القضية على رأس أولوياته، ويسجل ذلك بشكل صريح في برنامج انتخابي يلتزم بتطبيقه بعد فوزه.

وفيما يلي قائمة أسماء الصحفيين المحبوسين من أعضاء النقابة

مجدي احمد حسين (جريدة الشعب)

خالد داوود (جريدة الأهرام)

عامر عبد المنعم (جريدة الشعب)

هشام فؤاد (جريدة العربي)

مصطفى صقر (جريدة البورصة)

حسن القباني (جريدة الكرامة)

حسام مؤنس (جريدة الكرامة)

مصطفى الخطيب (جريدة الحرية والعدالة)

محسن راضي (مجلة المختار)

بدر محمد بدر (جريدة أفاق عربية)

أحمد سبيع (جريدة افاق عربية)

أحمد شاكر (روز اليوسف)

محمد سعيد (الحرية والعدالة)

هاني جريشة (اليوم السابع)

سيد شحتة (اليوم السابع)

وهناك عدد آخر من الصحفيين الذين لم يحملوا عضوية النقابة بعد، وكذا عدد من المصورين والإعلاميين ليصل العدد الإجمالي خلف القضبان إلى 76.

 

2021-02-22