الإثنين 3/2/1442 هـ الموافق 21/09/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
'القيثارة '....خالدية أبو جبل

ركبت البحر تشق عباب الموج بقاربها

علّ غَرفة من زبد البحر ، تُخمِد ما اتقد في أتون عقلها ،

أو علّ ومضة تضيء عتم نفسها ، أو ابتسامة تذيب مرارة الأوجاع عن شفتيها

و تمحو بعضًا من سنين وذكريات ،

.... .....

فإذا بها القارب ، تُجابهُ عتيّ الموج ،

وجنون قلب إنفلت من عقاله ،

صمّ أذنيْهِ عن همس الهوى

ووشوشة الشطآن !

..... ......

إمتطى صهوة الموج غير آبهٍ

بصخرٍ قد يصيبه بالتشظي

ولا برمل قد يميتهُ بالنسيان !

..... ....

على غفلة من عويل موجةٍ ،

بيدٍ من تحدي وروح حبلى بالحرية

قبضت على المجداف

.. .... .....

و... هناك على الشاطيء

يبتسمُ ثغر الفجر

بعد طول ليل ٍ

يتماهى المجداف جذلا

قيثارة دموعها أنغام !

خالدية أبو جبل

19/9/2020

طرعان ، الجليل الفلسطيني

2020-09-21