الثلاثاء 25/7/1442 هـ الموافق 09/03/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
لماذا زار البابا العراق ....احمد شويلية

يتسائل الناس حول زيارة البابا للعراق ولماذا اختار العراق خصوصا ان البلد يمر بأرتفاع إصابات جائحة كورونا وفرض الحظر في البلاد 
كانت مشاهد الاستقبال جميلة جدا في المطار ويعتقد ان هذا الاستقبال هو الافضل من نوعه منذ احتلال العراق عام 2003 .. 
جاء البابا وهو يحمل حقيبته التي يوجد بداخلها اسرار وخفايا الزيارة ، ورأى كثير من القيادات السياسية والدينية في العراق أن الزيارة تمثل حدثا تاريخيا للعراق، ملمحين إلى رمزية التوقيت، كونها الزيارة الأولى للبابا خارج الفاتيكان، منذ بدء جائحة كورونا، في حين أشار البعض إلى ماتحمله الزيارة من معاني روحية تتعلق بالتعايش بين الأديان ،ومن دلالات لسعي الفاتيكان، للانفتاح على مسلمي العالم الشيعة، الذين يقدر عددهم بمئتي مليون مسلم في أنحاء العالم.
غير أن جانبا من المسيحيين العراقيين، يرون أن زيارة البابا ليست سوى شكلا مراسميا، ربما لم يتجاوز جولات أعد لها سلفا، وأن الرجل ربما استمع فقط، للكلمات الطيبة، في وقت يرون فيه، أن الواقع على الأرض بالنسبة لمسيحيي العراق، ربما يكون مختلفا تماما في قسوته، عن الأجواء الاحتفالية والمراسمية. 
اما عن أبرز الملفات التي بحثت مع البابا في لقائه بالمرجع السيستاني والتي تركزت بحسب بيان المكتب حول "معاناة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال الإسرائيلي، والتحديات التي تواجه الإنسانية".
في ظن الكثير من الناس ان زيارة البابا كانت من اجل بدء الخطوات الاولى لتطبيع العراق مع الكيان الصهيوني كما اشار مكتب السيستاني في بيانه "الكثيرين في مختلف البلدان يعانون من الظلم والقهر والفقر والاضطهاد الديني والفكري وكبت الحريات الأساسية وغياب العدالة الاجتماعية" في اشارة الى جرائم الصهاينة بحق الشعوب العربية ..
في حين اكمل زيارته الى الناصرية تحديدا في  زقورة اور  واقامة الصلاة في المعبد واكملها في الموصل حيث الكنائس المهدمة والمسيح المشرد على ايدي داعش وما حل بهم من دمار وانتهاك وعلى ما يبدو ان البابا اطلع جيدًا عليهم وكل هذا هو سبب لزيارته الى العراق تحديدًا . 

 

2021-03-08