الأحد 9/12/1445 هـ الموافق 16/06/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
اعتقال شاب من رام الله بزعم تخطيطه لاستهداف "مسيرة الأعلام" بعملية إطلاق نار

اعقلت أجهزة أمن الاحتلال، شابا فلسطينيا من منطقة رام الله، اليوم الخميس، بزعم تخطيطه لتنفيذ عملية إطلاق نار تستهدف "مسيرة الأعلام" التي ينظمها المستوطنون في القدس المحتلة. 

وذكرت شرطة الاحتلال، في بيان، أن جهاز أمن الاحتلال العام (الشاباك) وقوات وحدة "حرس الحدود" الشرطية، اعتقلت شابا من منطقة رام الله، وزعمت أنه ينتمي لحركة المقاومة الإسلامية ("حماس").

وأضافت أن عملية الاعتقال نفذت صباح اليوم، وأن المعتقل يبلغ من العمر 29 عاما، وادعت أنه "كان يخطط لتنفيذ عملية إطلاق نار تستهدف ‘مسيرة الأعلام‘ في القدس".

وذكر موقع "واينت" أن عملية الاعتقال نفذت خلال وصوله الشاب لإبرام صفقة لتسلم سلاح كان يعتزم استخدامه في العملية المزعومة، وأضاف المصدر أنه تم تسليم المعتقل للتحقيق لدى الشاباك. 

من جانبها، ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية ("وفا") أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب حمدان حامد حمدان (21 عاما) بعد أن داهمت منزل ذويه وفتشته، من قرية بيت سيرا غرب رام الله.

ولم تذكر الوكالة خلفية الاعتقال، وأضافت أن قوات الاحتلال اقتحمت قرية رأس كركر شمال غرب رام الله، وداهمت عددا من منازل المواطنين وفتشتها.

وعلى صلة، اعتدت شرطة الاحتلال وقطاع المستوطنين، على فلسطينيين في منطقة باب العامود ومحيط البلدة القديمة في القدس المحتلة تمهيدا لانطلاق "مسيرة الأعلام"، وفق شهود عيان.

وقال الشهود إن شرطة الاحتلال وعددا من المستوطنين "اعتدوا بالضرب" على عدد من الشبان المقدسيين في باب العامود والبلدة القديمة وأجبرتهم على مغادرة المنطقة.

وأفاد الشهود بأن شرطة الاحتلال أخلت منطقة باب العامود بالقوة من الفلسطينيين وأقامت حواجز بمحيطها استعدادا.

وانتشرت قوات كبيرة من شرطة الاحتلال في البلدة القديمة ومحيطها استعدادا لوصول آلاف الإسرائيليين إلى باب العامود.

2023-05-18