السبت 2/11/1442 هـ الموافق 12/06/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
2835 إجمالي وفيات 'كورونا' في الصين و'كيم' يحذر من تفشي المرض في بلاده وإيران تستعد 'للاسوأ'

أعلنت السلطات الصينية اليوم السبت، تسجيل 47 وفاة بفيروس كورونا و427 إصابة جديدة، خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وقالت وزارة الصحة الصينية في بيان اليوم: "وفاة 47 شخصا بفيروس كورونا وبهذا يصل العدد الإجمالي للوفيات إلى 2835 وفاة، وتم تسجيل 427 إصابة جديدة، ليصل عدد المصابين إلى 79 ألفا و251 حالة".

وأشار البيان إلى أن عدد الحالات التي شُفيت من الفيروس وصلت إلى 39002.

وأجرى مختصون صينيون خلال الأيام الأخيرة تشريحا لجثة مريض توفي نتيجة التهاب رئوي ناجم عن إصابته بفيروس كورونا، حيث أظهرت نتائج التشريح، أن العدوى تصيب الرئتين بشكل أساسي وأنه لم تظهر أي علامات واضحة تدل على تلف الأنسجة والأعضاء الأخرى في جسمه، وإن الفيروس يتسبب بالالتهابات في الشعب الهوائية والحويصلات الرئوية وخلال ذلك، تتعرض أنسجة الرئة للتلف أيضا وتظهر عليها أشكال التليّف.

يذكر أن فيروس "كورونا" الجديد المسبب لمرض "كوفيد-19"، بحسب التسمية التي أطلقتها عليه منظمة الصحة العالمية، ظهر في أواخر كانون الأول الماضي في مدينة ووهان الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في كانون الثاني.

وصنفت منظمة الصحة العالمية، في وقت سابق، "فيروس كورونا المستجد" الذي ظهر في الصين، على أنه "وباء"، وأعلنت "حالة طوارئ صحية ذات بعد دولي".

من جهته حذر الزغيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون من "عواقب وخيمة"، في حال تفشي فيروس كورونا الجديد ببلاده، القريبة من الصين، مركز تفشي الفيروس.

وأشرف كيم جونغ أون على مناورات عسكرية لجيش كوريا الشمالية الجمعة، في ظهور نادر للزعيم الكوري الشمالي وسط إجراءات مشددة في البلاد لمنع انتشار الفيروس، وفقا لوكالة رويترز.

ولم تعلن كوريا الشمالية عن أي حالات إصابة بالفيروس حتى الآن، بينما أكدت وكالة الأنباء الرسمية في البلاد أن السكان الذين ظهرت عليهم أعراض للإصابة، وضعوا في حجر صحي مدته شهر كامل.

وقال الزعيم الكوري: "في حال دخل المرض المعدي، الذي يتفشى من دون سيطرة، إلى بلادنا، فسنشهد عواقب وخيمة"، وفقا لوكالة أنباء كوريا الشمالية.

وأضاف: "يجب أن لا يكون هناك حالات استثنائية داخل البلاد، وعلى الجميع الخضوع للبرنامج المضاد للوباء التابع للدولة".

وأصدر كيم أوامر بغلق جميع المنافذ البرية والجوية التي "من الممكن أن يدخل منها الفيروس إلى البلاد"، كما أمر بتشديد الفحص والاختبارات وإجراءات الحجر الصحي.

من ناحيته حذر ​وزير الصحة​ والعلاج والتعليم الطبي الإيراني، ​سعيد نمكي، اليوم السبت​ من أن ذروة ​فيروس كورونا​ في البلاد ستكون خلال الاسبوع الجاري.

وقال نمكي في تصريح صحفي، انه ومن خلال دراسات علم الاوبئة التي أجراها زملاؤنا للرصد الدولي والمحلي وظهور فيروس كورونا في الدول الاخرى ينبغي علينا القول بأن الذروة الرئيسية للفيروس ستكون خلال الايام القادمة والأسبوع القادم.

وأضاف نمكي قائلا: "بطبيعة الحال لا يعني هذا الكلام إثارة الرعب لدى المواطنين أو أن نخسر أنفسنا، بل سنسيطر على هذه الذروة في ظل يقظة المواطنين ومجيء جميع المعنيين والاجهزة و​وسائل الاعلام​ إلى الساحة والاشراف من قبل مدراء البلاد".

ودعا وزير الصحة في هذا السياق المواطنين من أجل الامتناع أو التقليل حد الإمكان من التنقلات غير الضرورية والالتزام بالشروط الصحية اللازمة للوقاية من الفيروس بغية التغلب عليه.

2020-02-29