الأربعاء 27/9/1441 هـ الموافق 20/05/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
لوحة عشقي الأبدية ....عطاف منَّاع صغير

يا مذكري بميلادي!
يا هديلَ الحمامِ فوقَ أغصانِ تراثي 
ألوان الزّهر في خضم الرُّوح وتضاريس  الآمال 
 في جنبات الرُّوحِ لك اطلالةُ الصبيَّة 
 رمزُ  نورٍ أنتَ
نبضُ  قلبٍ يقاوم آفات القلوب والزّمان  

 رحيق  الزّهر في بُستاني
 عصفوري الشّادي تَنسجُ الالحان تَسيل عطرًا
تَرتسم جداولًا  تنطلق إلهامًا
تُزين صفحات أيامي بأسمى المعاني 
في كلِّ صبحٍ تَتمتدُّ روحي لاطلالتكَ
لصوتكَ الهادي 
  تلتفُ بألوان الفكرِ البسمات والإحْساس
لهجات الغديرِ والوادي 
 نورُالعيونِ  في العتمات أنتَ
هديةُ بعثي وتَجددي في كلِّ صبحٍ وإشراقٍ
..  أرنو إليك  بروحي وشوقي 
التف بألطفِ اللفتات  تَتمدد رموشي
 يَتسعُ البؤبؤُ في عينيَّ
أجمع خارطةَ روحِك يستقرُ العقل ُينبض  القلبُ  بالآتي
تَرتفع النَّفسُ بالدُّعاء..
يا    مُضمد  جراحي   في الزَّمن الآتي
أحِبك   لو طال الزّمن امْتدتِ المسافات  
وتَبقى
لوحة عشقي الأبدية!

! يا ولدي يا أعزَّ الأمالِ

 

2020-05-20