الخميس 29/10/1442 هـ الموافق 10/06/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
'عاصفة' من وباء كورونا تجتاح الهند

سجّلت الهند، اليوم، الأحد، أكثر من 350 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة في عدد قياسي عالمي، مع تسجيل الوفيات أرقامًا مرتفعة، وسط شهادات مذهلة عن امتلاء المقابل. 

وطلبت الهند مساعدات دوليّة، بعد عدم تمكّنها من احتواء التفشي المتسارع للوباء على أراضيها.

وتوفي خلال اليومين الماضيين 2767 شخصًا، في عدد قياسي على الصعيد الوطني. 

وفي مواجهة هذه "العاصفة"، وفق قول رئيس الوزراء، ناريندرا مودي، مدّدت السلطات المحلية لأسبوع واحد الإغلاق الساري في العاصمة نيودلهي.

وأعلن رئيس حكومة العاصمة، أرفيند كيجريوال، أن "ويلات فيروس كورونا مستمرة ولا تتوقف".

وفي المستشفيات، يروي شهود عيان الاكتظاظ في الممرات الممتلئة بالأسرة والناقلات، التي يستلقي عليها أحيانًا شخصان أو ثلاثة، وعائلات تترجى العاملين للحصول على مكان لأقربائهم الذين يحتضرون، لكن بدون جدوى.

وبلغ عدد الإصابات في الهند 16,9 مليونًا منذ بدء تفشي الوباء، بينما تجاوزت حصيلة الوفيات 192 ألفًا، ما يجعل البلاد رابع أكثر دولة تأثرًا في العالم من حيث عدد الوفيات.

وأعلنت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، الأحد، أن حكومتها تستعد لتقديم مساعدة عاجلة للهند، وقالت "إلى الشعب الهندي، أريد أن أعبر عن تعاطفي الكامل حيال هذه المعاناة الرهيبة التي يسببها كوفيد-19 من جديد إلى السكان".

وأضافت في رسالة نشرها على "تويتر" المتحدث باسمها، ستيفن زايبرت، أنّ "المعركة ضد الوباء هي معركتنا جميعًا. ألمانيا متضامنة مع الهند وتحضّر بشكل عاجل بعثة مساعدة".

وأغلقت دول عدة حدودها أمام الهند على غرار إيطاليا، باستثناء الإيطاليين الذين بإمكانهم الخضوع لفحوص الكشف عن كوفيد-19 قبل الانطلاق وعند الوصول وكذلك لحجر صحي. ولا تسمح ألمانيا، أيضًا، سوى للمواطنين الألمان بالدخول إلى أراضيها. وأعلنت الكويت، أمس، السبت، تعليق الرحلات التجارية المباشرة من وإلى الأراضي الهندية.

وتوصي الولايات المتحدة بعدم السفر إلى الهند حتى للأشخاص الذين تلقوا اللقاح المضاد لكورونا، وعلّقت كندا من جهتها لمدة ثلاثين يومًا، أول من أمس، الجمعة، الرحلات القادمة من الهند وباكستان. 

وتثير الطفرة الهنديّة في بلجيكا وسويسرا واليونان، القلق في أوروبا.

ووضعت فرنسا، أمس، السبت، برتوكولًا جديدًا لوقف وصول النسخ المتحورة. وقررت أن تُخضع المسافرين القادمين من خمس دول مصنّفة خطيرة هي البرازيل والهند وجنوب أفريقيا والأرجنتين وتشيلي، لفحص المضادات عند وصولهم إلى فرنسا، بالإضافة إلى فحص كوفيد-19 قبل الرحلة، على أن يخضعوا للعزل لمدة عشرة أيام.

وقال رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستيكس، اليوم، الأحد، في مطار رواسي الباريسي "لقد بدأنا المعركة ضد هذه المتحوّرات التي تشكل تهديدًا علينا حماية أنفسنا منه"، وأضاف "النسخ المتحوّرة (الجنوب أفريقية والبرازيلية) كثيرة جدًا وتميل إلى التراجع".

2021-04-25