الأحد 18/11/1445 هـ الموافق 26/05/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
ثورات طلابية ضد حكومات دولهم بوقف الحرب في غزة،،.حميد الطاهري

  اندلعت ثورات طلابية في جامعات امريكيه وبريطانيا وفرنسا والمانيا وغيرها من الدول، وذلك في الوقوف مع شعب فلسطين ضد الكيان الصهيوني الذي ارتكب ابشع جرائم الحرب والمجازر البشرية منذ انطلاق عاصفة طوفان الاقصى في ال7 من اكتوبر عام 2023م من قبل مقاومة حماس و القسام وكل ابطال ارض المقدسة، والذي خسر الكيان الصهيوني ثقته امام كل حكومات دول العالم العربي والإسلامي والغربي، وكذلك تلقت قوات الاحتلال الاسرائيلي ضربات قوية من قبل المقاومة الفلسطينية التى حققت انتصارات تاريخية على قوات العدو الإسرائيلي، اننا فخورين كل الفخر في كل ابطال المقاومة الفلسطينية، حيث ان ثورات طلاب جامعات امريكا و بريطانيا وفرنسا وغيرها من الدول الغربية انطلقت بشكل لم يتصوره اي حكومة من حكومات الدول العربية والاسلامية والغربية، من خلال متابعتي لمشهد ثورات طلاب الجامعات فأنه نصرا تاريخي لشعب الفلسطيني ويوم النصر التاريخية قادم لا محال له لشعب الفلسطيني عما قريب وان الله وحده الناصر لعباده على اليهود والنصارى وكل من تحالفوا معهم، كونه القوي القادر على كل شيء في السماوات والأرض، حيث ان مطالب طلاب الجامعات من حكوماتهم وقف الحرب في غزة، والإبادة الجماعية لاهل غزة الصمود، وان ادارة البيت الابيض الأمريكية وحكومة بريطانيا وحكومة فرنسا وغيرها، تمارس كل الضغوطات على طلاب الجامعات في رفع الاعتصامات من ساحات الجامعات، ولكن ان الأكاديميين و الطلاب  رفضوا ذلك حتى تحقيق كافة مطالبهم من حكوماتهم، كما اتمنى من قيادات جامعات الدول العربية والاسلامية اطلق ثورة ضد الكيان الصهيوني القاتل للاطفال ونساء وشيوخ فلسطين العربية، كون هذا واجب ديني في نصرة الشعب الفلسطيني، حيث ان القيادة السياسية بصنعاء والشعب اليمني الواحد موحد صفه مع الشعب الفلسطيني ضد اسرائيل، عدوة الأمة العربية والاسلامية فهو كيان مجرم مرتكب جرائم حرب ومجازر بشرية لا تعد ولا تحصى منذ احتلال فلسطين العربية، التى ستظل عربية على مر الزمان، ويوم تحرير فلسطين العربية قادم في القريب العاجل، 

2024-05-06