الثلاثاء 24/4/1443 هـ الموافق 30/11/2021 م الساعه (القدس) (غرينتش)
لماذا يهاجر شبابنا الفلسطيني؟....عطا الله شاهين

 لا شك بأن حادثة غرق الشبان الفلسطينيين قبل أيام في بحر إيجة بين تركيا واليونان بعد انقلاب قاربهم تعيدنا إلى طرح سؤال، لماذا يهاجر شبابنا إلى مصير مجهول ؟

لا شك بأن هناك عواملا عدة تجعل شبابنا مضطرين إلى ترك وطنهم والسفر من دولة إلى دولة بحثا عن عمل أو استقرار بسبب ما يعانونه من بطالة وقلة عمل وحياة ينغصها الاحتلال الإسرائيلي، واعتداءات قطعان المستوطنين في الضفة الغربية، أما في قطاع غزة فهناك الشبان الفلسطينيين، الذين يعانون من حصار وعدم توفر فرصة عمل، وهذا يجعل شبابنا مضطرين إلى الهجرة كي يبحثوا عن حياة هادئة، فيضطرون عبر تنقلاتهم من ركوب قوارب باتت تشكل لهم قوارب موت، وهذا بكل تأكيد يحزن، فقوارب الموت، التي تنقل الشبان الفلسطينيين تنتهي حياتهم بالموت، من جراء غرقها في عرض البحر، فأحيانا يتمكن البعض من النجاة والبعض يلقي حتفه..

فقوارب موت حين تكون نهاية لحياة شبابنا الفلسطيني هي مأساة تضاف إلى نكبات شعبنا الفلسطيني، الذي ما زال يعاني من ويلات الاحتلال الإسرائيلي..

2021-11-10