الأحد 18/11/1445 هـ الموافق 26/05/2024 م الساعه (القدس) (غرينتش)
ليفني: نتنياهو يريد بقاء حماس من أجل البقاء في حكمه

وجهت وزيرة الخارجية الإسرائيلية السابقة تسيبي ليفني، الجمعة، انتقادات حادة لرئيس الحكومة في تل أبيب، بنيامين نتنياهو.

وقالت ليفني في مدونة لها، كما ترجمت صدى نيوز، إن نتنياهو سيبقي حماس في السلطة بغزة من أجل البقاء في سدة الحكم بإسرائيل .. قد لا يكون هذا ما يريده لكن هذا ما سيحدث نتيجة تصرفاته وهروبه من اتخاذ القرارات اللازمة منذ هجوم السابع من أكتوبر.

ورأت ليفني أنه من أجل طرد حماس من غزة، لا بد من تدمير قدراتها الإرهابية ويقوم الجيش الإسرائيلي بذلك بشكل مثير للإعجاب .. ولكن من أجل الإطاحة بحكومة حماس لا يكفي تدمير قدراتها الحكومية بل يجب استبدالها بحكومة أخرى تملأ الفراغ وتمنع عودتها والحكومة الحالية برئاسة نتنياهو ترفض هذا القرار. وفق تعبيرها وقولها.

وأضافت: مطلوب من إسرائيل الموافقة على عودة حكم السلطة الفلسطينية إلى غزة وتحديد أفق لعملية سياسية تقودها الولايات المتحدة وبتعاون دول المنطقة، تتضمن تغييرات مثل وقف تمويل عائلات "الإرهابيين"  لكن الحكومة الحالية ترفض ذلك.

وتابعت: الكثيرون في المؤسسة الأمنية يعرفون مثلي أنه حتى لو كانت السلطة الفلسطينية تمثل مشكلة، فإن الخيارات الأخرى سيئة بالنسبة لإسرائيل: إما ترك حماس، أو تجدد الاحتلال الذي سيلقي على عاتقنا مسؤولية رعاية مليوني غزي، أو الفوضى والتي ستعيد حماس للظهور مجددًا.

وواصلت: يدرك المزيد من كبار المسؤولين هذا الأمر ولكنهم يستخدمون كلمات مغسولة .. أود أن أسمع عن خيارات واقعية أفضل، لكن الاختيار اليوم هو بين أولئك الذين ارتكبوا فينا مذبحة رهيبة ويعدون بتكرارها، وبين أولئك الذين يحافظون على التنسيق الأمني ​​مع إسرائيل في الضفة الغربية. وفق قولها.

2024-04-12