الثلاثاء 26/9/1441 هـ الموافق 19/05/2020 م الساعه (القدس) (غرينتش)
التعليم العالي للنساء اليهوديات أسوأ من الهولوكوست...توفيق أبو شومر

جاء في صحيفة، كيكار شبات الأصولية يوم 5/12/2015:

قال الحاخام  الحريدي البارز، أفيزر بيلتز، في مؤتمر لمناقشة قضايا التمييز ضد النساء اليهوديات الحريديات، نظمته وزارة التعليم في بني براك، لمنع التمييز ضد النساء:

"إن إلحاق النساء بالتعليم العالي الجامعي، هو  أكثر خطورة من الهولوكوست، فهو مدمرُ للحارديم"!!

أشار عدد آخر من الحاخامين إلى خطورة تعليم الفتيات في الجامعات والمعاهد العالية، ومن بينهم الحاخام البارز، أهارون ليب شتاينمن، وقد أجاب عن سؤال:

هل مسموحٌ للبنات أن يدخلن الجامعات؟

فأجاب:

"إن سماح الآباء للبنات بالدراسة في الجامعات أسوأ من ارتكاب جريمة السرقة، فتعليم البنت يُدمِّر  روحها .

 يعارض أيضا الحاخام، ناتان سوخوفسكي تدريس البنات في الجامعات، ويعارض حصولهن على مرتبات عالية، مما يشكَّل خطرا على أسرهن"!!

أدانت جمعيات حقوقية، لمناصرة النساء الحريديات التمييز العرقي ضد النساء، وبخاصة رفض قبول طالبات من أصل سفاردي، في معاهد الحريديم الإشكنازيم إلا بنسب محدودة، تتراواح بين 25% و 30% فقط!

2015-12-08