السبت 27/2/1444 هـ الموافق 24/09/2022 م الساعه (القدس) (غرينتش)
حِكَايَاتٌ مِنْ زَمَنِ الْحُكْمِ الْعسكريّ إصدار جديد للكاتب والمفكر الفلسطيني تَمِيم مَنْصُور

 صدر عن دار الوسط وشوقيّات للإعلام والنّشر كتاب حِكَايَاتٌ مِنْ زَمَنِ الْحُكْمِ الْعسكريّ للكاتب والمفكر الفلسطيني تميم منصور .

وتضمن الاصدار الجديد  ١٢٠ صفحة من القطع المتوسط فيما لوحة من لوحات الفنان التشكيلي الفلسطيني اسماعيل شموط. 

وجاء في الإهداء الذي حمل توقيع الكاتبة شوقيه عروق منصور زوجة الكاتب تميم منصور:إِلَيْكَ مَا زِلْنَا نَتَبَادَلُ الْكَلَامَ 

رَغْمَ الْغِيَابِ مَا زِلْتُ أَنْبِشُ فِي كِتَابَاتِكَ وَأَقْرَأُ الْحُرُوفَ بِشَوْقٍ وَأَتَحَدَّى الْأَبْوَابَ الَّتِي أُغْلِقَتْ وَأَتَحَدَّى الرَّحِيلَ بِالْحِبْرِ وَ الْحَنِين  

 فيما عبر الاصدار عن نفسه في المقدمة التي اشارت بها الى إنّها حكايات جرت في زمن الحكم العسكريّ، بعضُها عاشَها الكاتب تميم منصور، وبعضُها سمعها من رجال عاشوا المعاناة، وذاقوا مرارة الحُكم العسكريّ، تحت سياط ذاك الحُكم عاش الفلسطينيّون الباقون في  أرضهم بعد نكبة عام 1948، والّذي استندَ في إدارته لشؤون المواطنين العرب المَدنيّة إلى أنظمة قوانين الطوارئ البريطانيّة للعام 1945. 

سيرة حياة الكاتب تميم منصور

       تميم محمود منصور من مواليد بلدة طيرة المثلث/ فلسطين، أو طيرة بني صعب عام 1941. 

    لقد لفتت قرية الطّيرة أنظار المُؤرّخين، من خلال صمودها ضدّ هجمات العصابات الصّهيونيّة عام 1948، لكن مؤامرة الأنظمة العربيّة طالتها، وتمّ تسليمُها وضمُّها إلى "إسرائيل" عام 1949، وعلى الرّغم من قساوة الحكم العسكريّ، إلّا أنّه ترعرع فوق تراب هذه البلدة وتحت سمائها، وتعلّم في مدارسها الابتدائيّة والثّانويّة. 

       بعد الانتهاء من المرحلة الثّانويّة عام 1965، التحق بـ "معهد إعداد المعلّمين  في مدينة يافا"، وكان لوجوده في المعهد نقلة نوعيّة في حياته، لأنّه تذوّق ولمس مرارة التّمييز والعنصريّة في هذا المعهد. 

        بعد الانتهاء من الدّراسة في معهد المعلّمين المذكور، بدأ العمل بمهنة التّدريس، فاشتغل في العديد من المدارس العربيّة في الجليل: عرب الشّبلي، كفركنا، كفر مصر، جسر الزّرقاء، كفر قاسم في المثلث الجنوبيّ. 

      في سنة 1972- 1973 التحق بجامعة تل أبيب، وأنهى اللّقب الأوّل بموضوع تاريخ الشّرق الأوسط الحديث وتاريخ فلسطين عام 1976. 

     في عام 1978 بدأ بإكمال الدّراسة للقب الثّاني في نفس الجامعة.

    حصل على الماجستير في موضوع تاريخ الشّعب اليهوديّ والحضارة الإسلاميّة عام 1981، وفي نفس السّنة حصل على شهادة تدريس من كلّيّة بيت بيرل. 

         في بداية سنة 1980 انتقل للتّدريس في مدرسة الطّيرة الثّانويّة، واستمرّ في مهنة التّعليم حتّى خروجه للتّقاعد عام 2004. 

       لقد مارس تميم منصور النّشاط السّياسيّ منذ شبابه، ضمن الأطر الّتي كانت متوفّرة آنذاك: 

      في عام 1984 ساهم بإقامة "الحركة التّقدميّة"، كأوّل إطار عربيّ قوميّ فلسطينيّ، وساهم أيضًا بتأسيس "صحيفة الوطن" الّتي كانت تصدر عن الحركة التّقدميّة، حيث كتب في الصّحيفة عشرات المقالات. 

     في عام 1991 شارك مع وفد من الحركة التّقدميّة في مؤتمر الجمعيّات غير الحكوميّة، لمناصرة الشّعب الفلسطينيّ في مدينة جنيف في سويسرا. 

     في عام 1993 كان المرشّح الثّاني للكنيست داخل الحركة التّقدميّة، لكن الحركة لم تجتز نسبة الحسم، لأسباب سياسيّة  لا حاجة لذكرها. 

   في عام 1996 ساهم في تأسيس "حزب التّجمّع الوطنيّ الدّيمقراطيّ"، وكان طوال الوقت عضوًا في المكتب السّياسيّ، حتّى خروجه من الحزب عام 2008.

     كتب في جميع الصّحف المحلّيّة: "الوطن"، "الصّنّارة"، "كل العرب"، "فصل المقال"، "الأهالي"، "بانوراما"، "القبس"، "المسار"، "الاتّحاد" وغيرها، حيث كتب مئات المقالات. 

     وكتب في العديد من المواقع الإلكترونيّة، وكان يعتزّ أنّ له علاقات مع مواقع ناصريّة، وقد تُرجمت مقالاته إلى عدّة لغات مثل: العبريّة، والإنكليزيّة، والتّركية وغيرها. 

        أصدر الكاتب تميم منصور: 

1 - الأمس لا يموت - 2000.

2- جمرات داخل رماد الأيّام - 2009. 

3- الحاضر الّذي مضى - 2010. 

4- أيّام فلسطينيّة - 2011. 

5- مذكّرات معلّم - 2015. 

6- الانقلابات العسكريّة داخل الأقطار العربيّة - 2017.

7- العرب بين الوحدة والانفصال - 2018.   

8- لن تكون هنا عندما أنادي عليك - كلمات الرثاء التي قيلت في الكاتب -2021 

9- التّاريخ يكتبه المنتصرون - 2022 . 

10- حكايات زمن الحكم العسكري - 2022 . 

       لقد تمّ تكريم الكاتب والباحث تميم منصور من عدّة نوادٍ وجمعيّات 

ثقافيّة  يذكر:

     أ - جمعيّة الثّقافة في مدينة الطّيبة. 

     ب- رابطة المتقاعدين في مدينة الطّيرة. 

     ت- تمّ تكريمه ثلاث مرّات من قبل نادي حيفا الثّقافيّ. 

       توفي الكاتب تميم منصور يوم 24.9.2021.

      الجدير بالذّكر أنّ الكاتب تميم منصور متزوّج من الكاتبة شوقيّة عروق منصور. 

 

 

2022-08-10