دار الوسط اليوم للاعلام و النشر
الجمعة 3/1/1440 هـ الموافق 14/09/2018 م الساعه (القدس) (غرينتش)
الاعلان عن جائزة فلسطين للقصة القصيرة جدا

 د.عماد سعيد ابو حطب:

تم في القاهرة الاعلان عن جائزة فلسطين للقصة القصيرة جدا وجاء في الإعلان:
"لأن القضية الفلسطينية هي ما يوحدنا حتى الآن ، وللخروج من نفق المسابقات الشكلية وفي محاولة لتقديم ما يخدم القصة القصيرة جدا وكتابها فقد اتفقت كل من مجموعة كتاب ومبدعو القصة القصيرة جدا ودار المبدعون للنشر والتوزيع على إنشاء جائزة سنوية للقصة القصيرة جدا ليست حكرا على أعضاء المجموعة ،وهي موجهة لكافة كتاب القصة القصيرة جدا في كافة الدول العربية ، تحديدا الشباب،ولن تكون الجوائز مالية وإنما مرتبطة بنشر فن القصة القصيرة جدا ،حيث سيتم طباعة مجموعة قصصية كاملة لكل من الفائزين الأول الثاني والثالث وذلك بتمويل من دار المبدعون للنشر والتوزيع ، في محاولة لدعم القصة القصيرة جدا خاصة الشباب منهم.
شروط الترشيح لجائزة فلسطين للقصة القصيرة جدا/الدورة الأولى /دورة المبدع أميل حبيبي
1- جائزة فلسطين للقصة القصيرة جدا العربية هى جائزة سنوية تمنح لمجموعة قصصية واحدة غير منشورة ورقياً باللغة العربية.
2- تُقبل الأعمال المرشَّحة للجائزة سنوياً ابتداء من 01 مايو وحتى 30 يوليو.
3- تُقبل الترشيحات للجائزة من المؤلف شخصيا.
4- تقبل المخطوطات غير المنشورة ورقيا أو الكترونيا.
5- على الكاتب إرسال تعهد خطي بملكية المجموعة القصصية المقدمة وعدم وجود أي قصة تم نشرها أو هنالك أي إشكالية حول كاتبها.
6- يُراعى فى المجاميع القصصية المتقدمة للجائزة احترامها لمبادئ الملكية الفكرية وقوانين المطبوعات والنشر. والمؤلف يتحمل كامل المسؤولية حيال أى اختراق لتلك المبادئ والقوانين.
6-لا يسمح بالتقدم للجائزة إلا بمخطوط مجموعة واحدة.
7- يتم تحميل المجاميع القصصية المشاركة فى المسابقة بنسخة (بى دى أف - PDF.
8- تعتبر المجموعة مشاركة فى الجائزة عند استلام الكاتب أو الناشر رداً عن طريق البريد الإلكترونى من إدارة الجائزة يُفيد ويؤكد على استلام المجموعة القصصية المشاركة.
9- يجب أن يكون مؤلف المجموعة على قيد الحياة.
10- لا تُقبل أى مجموعة قصصية اشترك أكثر من شخص فى تأليفها.
11- لا يحق للمجاميع القصصية التى سبق لها وفازت بجوائز محلية أو عربية أو عالمية الترشح للجائزة.
12- تحتفظ إدارة الجائزة بحق رفض أى مجموعة قصصية لا تتطابق مع الشروط المذكورة أعلاه.

2017-01-28